Advertise

 
الجمعة، 23 ديسمبر، 2016

تركيا تحجب مواقع التواصل بعد بث فيديو حرق جنديين

0 comments
أفادت تقارير إعلامية بأن السلطات التركية قامت بحجب مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشر تنظيم "داعش" مقطع فيديو يصور إحراق جنديين تركيين في سوريا وهما على قيد الحياة.

ومنعت الحكومة التركية الوصول إلى تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي بأشكالها المختلفة من خدمة " الواتس أب" إلى اليوتيوب وغيرها في جميع أنحاء البلاد.

كما ذكر بعض المستخدمين أن خدمة فتح المواقع المحجوبة "في بي ان" لم تفلح بالالتفاف على القيود، مع انصياع موفري هذه الخدمات لأوامر الحكومة.

وكان تنظيم "داعش" قد بث الخميس 22 ديسمبر/ كانون الأول شريط فيديو يظهر إعدام جنديين تركيين حرقا تم أسرهما خلال معارك دارت بمدينة الباب في ريف حلب بسوريا.

ويظهر الجنديان التركيان في الفيديو وهما يرتديان البزة العسكرية ومقيدان بالسلاسل.

ووصف أحد عناصر "داعش"، خلال الفيديو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالـ"طاغوت"، معلنا أن التنظيم أصبح يعتبر تركيا "أرض جهاد".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة