Advertise

 
الأربعاء، 7 ديسمبر، 2016

آخ يا بلدنا - أحد عشر طبيبا سوريا شاركوا أخيراً في مؤتمر طبي صهيوني في هولندا

0 comments

ذكرت "الاخبار" ان أحد عشر طبيباً سوريّاً شاركوا أخيراً في مؤتمر طبي صهيوني من "بابه إلى محرابه". المؤتمر الذي أقيم خلال الشهر الماضي في مركز "Beurs van Berlage" الشهير في هولندا يختصّ بشكل أساسي بـ"العقم وطفل الأنبوب". واشارت الى ان معظم الأطباء الذين انطلقوا من دمشق إلى أمستردام، وعادوا أدراجهم إلى عياداتهم ومشافيهم ليقدّموا للسوريين أطفال أنابيب بـ"خبرة إسرائيليّة" ربمّا.

وتمكّنت "الأخبار" من الوصول إلى هويّة تسعة من الأطبّاء وهم: أيمن جوديّة مدير شركة "يونيفارما" للصناعات الدوائيّة، نزيه إبراهيم صاحب ومدير مشفى نزيه إبراهيم في طرطوس، مروان الحلبي رئيس الجمعية السورية للمولدين والنسائيين والمشرف على وحدة الإخصاب المساعد وأطفال الأنابيب في مشفى الشرق (أورينت) بدمشق، إيسال حسن المتعاونة مع عدد من أكبر المشافي في دمشق وصاحبة مركز إيسال للعقم وطفل الأنبوب بدمشق، رامي عبيد الناصر مؤسس ومدير المركز البريطاني السوري للإخصاب المساعد وطب الجنين ومقره في مشفى الرشيد بدمشق، مصطفى الشوّا (اختصاصي في أمراض الغدد، متعاون مع مشفى الشهباء بحلب).

إضافة إلى كلّ من: محمد شحادة الآغا، عمار الناصر وجمال الحسين. من بين التفاصيل اللافتة التي وصلت إليها عمليّات البحث والمتابعة أنّ الأطباء السوريين "كانوا موضع ترحيب" لدى إدارة المؤتمر التي أسهمت بشكل مباشر في حصولهم على تأشيرة لحضور المؤتمر، في حين أنّ عدداً كبيراً من أطبّاء "دول العالم الثالث" رُفضت طلبات حصولهم على الفيزا (على سبيل المثال، تقدّم حوالى عشرين طبيباً باكستانيّاً بطلبات، ورُفضت). لم يحضر جميع الأطبّاء السوريين كل جلسات المؤتمر الرسميّة، وامتاز ثلاثة منهم بـ"نشاط جانبي كبير" حيث عقدوا لقاءات على هامش المؤتمر مع بن رافائيل وفريقه.

وفي السياق، نقيب الأطباء السوريين الدكتور عبد القادر الحسن نفى وجود أي معلومة لدى النقابة عن المؤتمر المذكور. وأوضح أنّ مشاركة أي طبيب في مؤتمر يُدعى إليه لا تتم بالضرورة بعلم النقابة، وقال "لا توجّه الدعوات عبر النقابة ما لم تكن موجّهة رسميّاً للنقابة، الدعوات الشخصيّة توجّه إلى الأطباء أنفسهم".

وأكّد الحسن لـ"الأخبار" أنّه "في حال ثبوت صحة هذه المعلومات، فإن أي طبيب سوري شارك في المؤتمر سيُشطب من النقابة حتماً ويُحرم من مزاولة المهنة داخل سوريا"، كما شدّد على أنّ "هذه القضايا لا تهاون فيها. مقاطعة إسرائيل شعار واضح ولا يمكن في حال من الأحوال التلاعب به". وقال الحسن إنّ نشر أي معلومات عن الموضوع "ستكون كافية لقيام النقابة بمتابعة الملف والتثبّت من حيثياته واستدعاء المشاركين للوقوف على التفاصيل، وفي حال عدم استجابتهم للاستدعاء يتم شطبهم غيابيّاً"، وأضاف "لا يمكن القبول بتبريرات من قبيل: لم أكن أعلم بهوية منظمي المؤتمر ورعاته، فالقانون لا يحمي المغفّلين، ولا شيء اسمه "ما بعرف" وخاصة في ظل وجود الإنترنت الذي يوفر معلومات مسبقة عن كل شيء".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة