Advertise

 
الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

أمريكا تعلق بعض مبيعات الأسلحة للسعودية

0 comments
 ستعلق إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، جزءاً من صفقات مبيعات الأسلحة للمملكة العربية السعودية وتحد من الدعم العسكري لحملة المملكة في اليمن على خلفية قلق حول الضحايا المدنيين في اليمن، وفقا لمصدرين في الإدارة.

إذ قال مسؤول في إدارة أوباما: "نقيّم باستمرار المستوى المناسب من الدعم للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، للتأكد من اتساقه مع أهداف وقيم سياستنا الخارجية. قررنا مؤخراً إجراء بعض التعديلات للدعم الذي سيمكننا من توفير دفاع قوي لحدود السعودية." يشمل جزء من صفقة بيع الأسلحة التي ستُعلّق الذخائر الموجهة بدقة.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): "لقد قمنا بمراجعة من قبل عدة جهات، تشمل وزارة الخارجية ووزارة الدفاع والإدارات والوكالات المسؤولة عن المساعدات الأمنية الأخرى ذات الصلة."

وقال أحد المسؤولين: "ما زالت لدينا مخاوف بشأن الصراع في اليمن، وبالأخص الحملة الجوية. وتعكس مراجعتنا قلقنا البالغ والمستمر حول العيوب في ممارسات الاستهداف والأداء العام للحملة الجوية في اليمن."

وقال مسؤول إن الولايات المتحدة "تدرس أيضاً كيفية إعادة تركيز تدريب القوات الجوية السعودية لمعالجة هذا النوع من القضايا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة