Advertise

 
الخميس، 22 ديسمبر، 2016

إطلاق نار على وزير الداخلية الإماراتى خلال زيارته لباكستان

0 comments
قالت صحيفة "daily Pakistan" إن قافلة لأمراء من دولة الإمارات العربية المتحدة كانت في رحلة لصيد الحباري تعرضت الاثنين 20 ديسمبر/كانون الأول لإطلاق نار في إقليم بلوشستان بباكستان.

وأفادت الصحيفة، بأن القافلة كانت بقيادة الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإماراتي، ولم يسفر الهجوم عن أية إصابات، عدا إلحاق أضرار بسيارتين تابعتين للقافلة.

وقال المصدر إن أشخاصا على متن خمس دراجات نارية حاولوا محاصرة القافلة، إلا أن أفرادا من قوات حرس الحدود ورجال أمن آخرين تصدوا لهم وأجبروهم على الفرار، وتم إغلاق المنطقة إثر ذلك، فيما عادت القافلة إلى معسكرها.

وأشارت الصحيفة الباكستانية إلى أن عشرات الأمراء من الإمارات وقطر والسعودية يتوجهون إلى باكستان في رحلات لصيد طيور الحباري المهاجرة المحمية دوليا والتي تتوقف في بلوشستان والبنجاب قادمة من آسيا الوسطى في فصل الشتاء بسبب دفء الشتاء النسبي في البلاد.

وذكرت مصادر إعلام أخرى، أن جبهة تحرير بلوشستان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، مشيرة إلى أن الجبهة قالت في بيان بالخصوص :"مقاتلونا تركوا الشيوخ ينصرفون دون أذى من منطلق علاقاتنا وقيمنا المشتركة، على أمل ألا يحصلوا في المستقبل على تصاريح صيد من دولة الاحتلال الباكستاني في بلوشستان".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة