Advertise

 
السبت، 10 ديسمبر، 2016

سوريا :لا إعادة للعلاقة مع وليد جنبلاط ومن المبكر الحديث مع تيمور

0 comments

اشارت مصادر لـ"الديار" الى ان مرجعية درزية بارزة فاتحت القيادة السورية العليا بهواجس النائب وليد جنبلاط الامنية منذ شهر ونصف بعد ان اثير الكثير من الغبار حول هذا الملف بعد اعتقال "الكاوبوي" الذي ختم التحقيق معه وربما توقف كي لا يكشف المزيد من الاسرار المهمة ومعظمها دبر منذ سنوات وليس خلال الحرب الداخلية اللبنانية . وقد تمت مفاتحة القيادة السورية بعد الاحاديث عن تهديدات امنية تلقاها من سوريين وجعلته لا يغادر المختارة كما ذكر يومها.

وجزمت المصادر ان المرجعية الدرزية سمعت كلاماً واضحاً بأن كل ما يثار من اتهامات لا أساس له من الصحة و"مختلق" وهدفه "شعبوي" والتحريض فقط، وسوريا حريصة على امن جنبلاط وكل اللبنانيين والطائفة الدرزية ووحدتها واستقرارها عامل مهم لسوريا في ظل الترابط بين دروز لبنان واهالي جبل العرب، واذا كان لدى جنبلاط وثائق و"قرائن" فليقدمها ونحن مستعدون للتحقيق فيها باشراف مرجعيات درزية من لبنان وسوريا، ولا أحد يفكر حاليا في جنبلاط، وربما احاديث جنبلاط هدفها اعادة فتح الخيوط مع سوريا، لكن ذلك لن يحصل والعلاقة معه انتهت رغم كل اشاراته الايجابية مؤخراً، فاننا لا نريد منه شيئا ولا نريد تكرار التجربة ونحن اكتوينا من تقلباته، اما العلاقة مع تيمور فمن المبكر الحديث عنها، علماً ان القيادة السورية وضعت امام المرجعية الدرزية في لبنان ومرجعية دينية في سوريا كل الوثائق والمعلومات عن جهود جنبلاط مع الاتراك لتخريب سوريا ومع بعض مشايخ جبل العرب وعمليات التبرع من لبنان وفلسطين المحتلة ورغم ذلك لم تتحدث بالموضوع لرهانها على وعي مشايخ العقل في جبل العرب الذي احبط كل المخططات الخطيرة، والرهان على تقسيم سوريا من بوابة السويداء، ولذلك فان القيادة السورية مرتاحة لموقف اهالي جبل العرب الذي حمى سوريا بافشال الهجوم الكبير منذ اشهر على مطار التعلة العسكري وابواب السويداء وكما ان العميد عصام زهر الدين بات رمزا لصمود سوريا، كما ان لدى القيادة السورية كل الوثائق عن المؤتمرات في الاردن وتركيا بالصوت والصورة، واعتبرتها ادوات في سياق الحرب على سوريا وستتبدل بمجرد تبدل موازين القوى، رغم اعتراف القيادة السورية ان التدخلات من قبل جنبلاط في الموضوع السوري تراجعت كلياً في الفترة الأخيرة.

وكشفت المصادر ان هذا الكلام نقل حرفياً لجنبلاط وترك ارتياحا لديه واتسعت بعدها دائرة حركته لكن المصادر ليس لديها معلومات اذا كانت المرجعية الدرزية تحركت من تلقاء نفسها او بتكليف من جنبلاط.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة