Advertise

 
السبت، 24 ديسمبر، 2016

مجلس الأمن يقر بـ14 صوتا قرار مجلس الأمن وأمريكا تمتنع

0 comments
 أقر مجلس الأمن الدولي قرارا خاصا حول الاستيطان الصهويني بغالبية مطلقة، حيث صوتت 14 دولة الى جانب القرار بينما امتنعت أمريكا عليه.

وأشار السفير الفنزويلي لدى مجلس الامن خورخي فاليرو الى ان مشروع القرار يطالب بوقف النشاطات الإستيطانية، مشيرا الى ان الإستيطان يهدد عملية السلام في المنطقة.

وخلال جلسة تصويت على مشروع قرار بشأن الاستيطان الصهويني في فلسطين، لفت الى ان "التصويت على وقف الإستيطان قد يكون أمرا تاريخيا إذا تم"، موضحا الى ان "الإستيطان أكبر تهديد لحل الدولتين"، مشيرا الى ان "الدول التي تدعم القرار تمثل مناطق مختلفة في العالم وجميع الدول تتفق ان المستوطنات غير القانونية تعيق السلام". وأكد ان العالم ينظر إلى مجلس الأمن للتصويت ضد الإستيطان.

وشدد مندوب مصر في الأمم المتحدة عمرو ابو العطا، في جلسة التصويت على مشروع قرار ادانة الاستيطان الصهويني في فلسطين، على "اننا نرفض المساومة وصوّتنا على قرار وقف الإستيطان الإسراالصهوينيئيلي"، لافتاً إلى "أننا اضطررنا لسحب مشروع قرار إدانة الإستيطان بسبب الضغط والمزايدات".

وأكدت مندوبة واشنطن في مجلس الامن سامنتا باور ان "أميركا لن تؤيد استخدام اي اراض لانشطة استيطانية خلال الفترة الانتقالية"، لافتة الى ان الإستيطان يقوض عملية السلام.

وخلال جلسة تصويت على مشروع قرار بشأن الاستيطان الصهويني في فلسطين، أشارت الى ان " تصويتنا اليوم يتماشى مع مواقف الادارات الاميركية السابقة"، لافتا الى ان " تجميد الاستيطان يساعد على الدخول في مفاوضات جادة".

واعتبرت انه "لا يمكن ان نفصل التصويت عن المحفل الذي يجري فيه، الدول التي تؤيد حل الدولتين عليها ان تسأل اسئلة صعبة"، مشيرة الى انه "سنحجب اي قرار يقوض امن الكيان او يفرض حلا للنزاع"، لافتة الى ان "مشكلة المستوطنات تفاقمت كثيرا وتهدد نجاعة حل الدولتين وعدد المستوطنين في 150 مستوطنة ارتفع بشكل كبير".

ولفتت الى ان رئيس الوزراء الصهويني بنيامين نتانياهو قال ان حكومته ملتزمة بموضوع المستوطنات اكثر من اي وقت مضى واحد اعضاء وزارته قال ان حل الدولتين ولى، موضحة انه لا بد من الاختيار ما بين حل الدولتين او المستوطنات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة