Advertise

 
الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2016

آخ يا بلدنا: قرد يشعل اشتباكات دامية في ليبيا

0 comments
قُتل 14 شخصاً على الأقل وأصيب 60 آخرون بجروح بعد خمسة أيام من الاشتباكات القبلية الشديدة في مدينة سبها، جنوب ليبيا.

ووفقا لسكان محليين ، بدأت الاشتباكات يوم الجمعة الماضي، بعدما هاجم قرد أليف أصحابه من قبيلة "القذاذفة"، فتاة في المدرسة الثانوية من قبيلة "أولاد سليمان"، وخدش وجهها ونزع حجابها. وأدت الواقعة لرد قبيلة "أولاد سليمان" بقتل بعض الرجال من قبيلة "القذاذفة". ووفقا لتقارير محلية، قُتل القرد أيضاً.

وتمثل قبيلتا "القذاذفة" و"أولاد سليمان" أقوى الفصائل المسلحة الأقوى في المنطقة وجذور عداوتهما عميقة. إذ يذكر أن الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، الذي أطيح به من السلطة واغتيل على يد ثوار مناهضين لنظامه في عام 2011، ينتمي لقبيلة "القذاذفة"، وتاريخياً، كانت قبيلة "أولاد سليمان" شديدة الاستياء من نظامه. وبعد فترة وجيزة من مقتل القذافي، اتُهم أعضاء من قبيلة "أولاد سليمان" بالتآمر للإطاحة به.

ويقول عبد السلام، الذي ينتمي إلى قبيلة محلية ولم يرغب في الكشف عن اسمه الكامل لأسباب أمنية، إن لجنة من شيوخ وعمداء الجنوب التقوا مع كلا الطرفين في محاولة لوقف القتال.

وأصدر مجلس الرئاسي لحكومة "الوفاق الوطني" المدعومة من الأمم المتحدة في ليبيا بيانا يحث فيه كلا الطرفين على وقف إطلاق النار، وأفاد البيان: يعرب المجلس عن بالغ الأسف لما وقع من اشتباكات مسلحة في مدينة سبها أودت بحياة عدد من المواطنين. ويدعو المجلس الرئاسي إلى وقف فوري للاشتباكات في المدينة ويناشدهم ضبط النفس وتحكيم العقل."

وأضاف البيان: "يعلن المجلس الرئاسي عن تكليف وزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب الاشتباكات وملابساتها، كما كلف المجلس وزير الصحة بمتابعة أحوال المصابين والجرحى."

ويُذكر أن أحد اهتمامات السلطات الرئيسية في جنوب ليبيا هو أن كلا من القبيلتين تدعمهما بشكل كبير جماعات مسلحة. إذ في الواقع، سُمعت أصوات إطلاق النار ودوي مدافع دبابات وقذائف هاون في وقت مبكر من الاثنين، ما اضطر السكان إلى البقاء في بيوتهم، وإغلاق الهيئات العامة.

وقال أسامة الوافي، المتحدث باسم المركز الطبي في سبها: "تلقى المركز أكثر من 50 مصاب و14 جثة،" محذرا في الوقت نفسه من افتقار المرفق الطبي إلى الموارد الطبية للتعامل مع حالة الطوارئ.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة