Advertise

 
الجمعة، 18 نوفمبر، 2016

مرشحا الرئاسة الفرنسية جوبيه وساركوزي: تركيا لا تنتمي للاتحاد الأوروبي

0 comments
 قال المرشحان البارزان للتنافس على نيل ترشيح المحافظين لخوض انتخابات الرئاسة الفرنسية العام القادم نيكولا ساركوزي وآلان جوبيه يوم الخميس إن تركيا لا تنتمي للاتحاد الأوروبي وذلك في تأكيد على معارضتهما لاستمرار محادثات الانضمام مع أنقرة.

وقال الاثنان أيضا في مناظرة تلفزيونية قبل التصويت المقرر في 20 نوفمبر تشرين الثاني و27 نوفمبر تشرين الثاني لاختبار مرشح عن المحافظين إن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من الحل في سوريا.

وأيا كان المرشح الذي سيفوز في الانتخابات التمهيدية للمحافظين فستكون لديه فرصة قوية لانتخابه رئيسا لفرنسا في مايو أيار. وتدعم فرنسا رسميا في الوقت الراهن المحادثات المتعلقة بانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء السابق آلان جوبيه الذي يتصدر استطلاعات الرأي "قلت منذ وقت طويل إن تركيا لا تنتمي للاتحاد الأوروبي وإن التطور الحالي للنظام في تركيا يجعل هذا الأمر أكثر صعوبة."

وقال جوبيه إنه يعارض اتفاقا بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تساعد أنقره بموجبه في وقف تدفق المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي مقابل تخفيف شروط الحصول على تأشيرات سفر للأتراك واستئناف محادثات الانضمام للاتحاد.

من جهته قال الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي "حان الوقت لوضع نهاية لكل ذلك..تركيا لا تنتمي للاتحاد الأوروبي."

لكن جوبيه قال إن الاتحاد يجب أن يواصل التحدث مع تركيا وأضاف "بالطبع النظام التركي لا يتطور مثلما نود بشأن الجبهة الديمقراطية لكنها دولة كبيرة وجار يتعين علينا التواصل معه."

وقال المرشحان ردا على سؤال حول كيفية التعامل مع الحرب في سوريا إن الأسد يجب أن يرحل في نهاية المطاف.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة