Advertise

 
الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2016

متخليا عن "هويتها"..أردوغان: "القدس عاصمة للديانات الثلاث"

0 comments
 أعرب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، عن استعداده لفتح صفحة جديدة من العلاقات مع تل ابيب، قائلا " أعتقد أنه حان الوقت لوضع الخلافات جانباً"، لكنه رفض بذات الوقت التراجع عن تصريحاته القاسية السابقة التي أطلقها ضد الكيان الصهيوني وتحديداً في قضية سفينة مرمرة.

وقال إردوغان، إن دولة الاحتلال تبذل جهودا للسيطرة على الأوضاع بالمسجد الأقصى، مشيرا إلى أن القدس يجب أن تكون مدينة للديانات الثلاث، وعلى الجميع احترام ذلك.

جاءت تصريحات أردوغان هذه في مقابلة أجرتها معه الصحفية الصهيونية ايلانا ديان وبثت يوم الاثنين على القناة العبرية الثانية ضمن برنامج "الحقيقة"، وتعتبر هذه المقابلة هي الأولى التي يجريها اردوغان مع وسيلة اعلام عبرية منذ ما يزيد عن عقد.

وأضاف أردوغان، " إننا الآن فى عملية تطبيع العلاقات بين البلدين، وأنا لا أريد مناقشة هذه القضايا الحساسة أكثر من ذلك، لكن فى النهاية إن لم نتمكن فى نهاية المطاف من إيجاد حل فسيكون ذلك عار علينا".

وتحدث أردوغان خلال الحوار عن العلاقات بين البلدين وكيفية تنميتها، بجانب العديد من الموضوعات الأخرى.

وسألت ديان إردوغان خلال المقابلة التي امتدت مدتها 45 دقيقة "هل أنت متأكد أنك شاهدت مقاطع الفيديو التي وثقت ما حصل على متن سفينة مرمرة، أنا تحدثت مع الجنود الذين كانوا هناك وقالوا لي إنهم حاولوا كثيرا تجنب سفك الدماء هل تصدقهم؟" فأجابها إردوغان "كل شيء كذب ولا يمكن أن أصدقهم. لدينا كل الوثائق والأدلة المتعلقة بسيطرة الضباط الصهاينة على سفينة مرمرة في المياه الدولية، وللأسف فإن عشرة من إخواننا تحولوا إلى شهداء".

ولدى سؤاله هل رأيت ذلك في سجلات الفيديو فأجاب إردوغان "لقد رأيت كل شيء، - إذا كنت تعتقدين أنك تستطيعين حشر رجب طيب أردوغان في الزاوية، انت لا تستطيعين فعل ذلك".

وتناولت المقابلة عدة أسئلة تتعلق بمحاولة الإنقلاب الفاشلة التي تعرض لها اردوغان في 15 تموز/ يوليو الفائت. ولقيت المقابلة صدى واسع في وسائل الاعلام العربية والتركية إلى جانب الكثير من الإهتمام في مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن تركيا والكيان الغاصب أبرمتا في شهر حزيران/ يونيو الماضي اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما بعد قطيعة استمرت أكثر من 6 سنوات على خلفية سيطرة البحرية الصهيونية على سفينة مرمرة لكسر الحصار عن قطاع غزة، الأمر الحادث الذي أودى بحياة 10 نشطاء اتراك.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة