Advertise

 
الاثنين، 21 نوفمبر 2016

ترامب لا ينوي فرض نظام التسجيل الإلزامي للمسلمين في الولايات المتحدة

0 comments


أعلن رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري الأمريكي، رايان بريباس، أن الرئيس المنتخب دونالد ترامب لا يخطط لفرض التسجيل الإلزامي للمسلمين في أراضي الولايات المتحدة.

وقال بريباس، الذي عينه ترامب مديرا لأجهزة موظفي البيت الأبيض، في مقابلة مع قناة "إن بي سي" الأمريكية، الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني: "لن أستبعد شيئا، لكننا لا نخطط لفرض تسجيل (المسلمين المتواجدين في الولايات المتحدة) وفقا للمعايير الدينية".

وشدد بريباس، مع ذلك، على "وجود أشخاص لا بد من منع إمكانية وصولهم إلى هذه البلاد"، موضحا أن ترامب يرى ضرورة "وقف عملية انتقال الأشخاص الراغبين في الوصول إلى الولايات المتحدة من الأراضي أو المناطق التي يخضع فيها الإرهابيون للتدريب أو يتخذون منها مأوى لهم، وضرورة إقامة نظام أكثر موثوقية للتدقيق".

وأشار بريباس إلى أن هذه الخطوة "ستمنع الأشخاص المتطرفين من الوصول" إلى الولايات المتحدة، "لكن الآخرين سيكون بإمكانهم أن يفعلوا ذلك".

يذكر أن دونالد ترامب أعلن مرارا، خلال الحملة الانتخابية الرئاسية، أن على واشنطن فرض حظر على دخول جميع المسلمين من الدول الأجنبية، دون استثناء، إلى أراضي الولايات المتحدة، لكنه تراجع لاحقا عن موقفه القاطع بهذا الشأن، قائلا إن السلطات الأمريكية يتعين عليها أن تستخدم هذا الإجراء حصرا بحق أتباع الديانة الإسلامية، الذين يريدون الانتقال إلى البلاد من المناطق التي سجل فيها نشاط إرهابي مكثف.

كما كان دونالد ترامب يدعو، على مدى السباق الانتخابي، إلى فرض رقابة خاصة على المسلمين الأمريكيين لتحديد "الإرهابيين الناشطين والمحتملين" بينهم.

وقال ترامب إنه يعتبر أن الولايات المتحدة مجبرة على اتخاذ هذا الإجراء، مضيفا أن هذه الخطوة ستسهم في منع وقوع عمليات إرهابية جديدة مثل هجوم أورلاندو الذي أودى، في يونيو/حزيران من العام الجاري، بحياة 49 شخصا.

ووصل ترامب في تصريحاته إلى دعوة المسلمين الأمريكيين لمراقبة بعضهم البعض بأنفسهم، وإبلاغ السلطات بالحوادث والحقائق المثيرة للشبهة.

تجدر الإشارة إلى أن ترامب سيحل محل الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، في 20 يناير/كانون الثاني 2017.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة