Advertise

 
الجمعة، 25 نوفمبر، 2016

السيسي لسلمان: مصر ليست دولة تابعة

0 comments

دخلت العلاقات المصرية السعودية مرحلة جمود، بعد محاولات إماراتية لإنعاشها خلال الأسابيع الماضية وتبادل زيارات مسؤولين إماراتيين للبلدين في رحلات مكوكية.

وكشفت مصادر رئاسية للصحيفة أن أمير الكويت صباح الأحمد الصباح دخل هو أيضًا على خط الوساطة أخيرًا، ووعد بسرعة التدخل لاحتواء الأزمة خلال لقائه الرئيس عبدالفتاح السيسي أول من أمس.

وأضافت المصادر، أن السيسي طلب من أمير الكويت إيصال رسالة للملك سلمان، مفادها: "عدم الضغط على النظام المصري من أجل قضية جزيرة تيران وصنافير التي باتت أمام القضاء ولا يستطيع الحديث عنها، وضرورة احترام الرياض تباين وجهات النظر في ما يتعلق بالعديد من الملفات السياسية عربيًا وإقليميًا لأن مصر ليست دولة صغيرة تساق تابعة للمملكة".

ونقل السيسي لأمير الكويت تأكيده أنه "يحترم الملك سلمان، ويقدره، لكن ما حدث من انتقاد علني للسياسة الخارجية المصرية لم يكن مقبولاً وما حدث لاحقاً من وقف إمدادات البترول أظهر العلاقات المصرية السعودية بشكل سيئ، وأحرجه داخليًا بشكل كبير وبصورة غير مقبولة". وأكد السيسي في الوقت نفسه، أنه لن ينسى مواقف الخليج والسعودية بعد ثورة 30 يونيو ودعمهم لبناء الدولة المصرية، ولكن لا يمكن أن يكون المقابل هو الانتقاص من مكانة مصر.

ومن المقرر أن تجري زيارات سرية ومعلنة بين وفود إماراتية وكويتية متبادلة، من أجل حلحلة الأزمة قريبًا، وخصوصًا مع مخاوف خليجية بدت واضحة من السياسات الأميركية الجديدة المحتملة تجاه الشرق الأوسط.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة