Advertise

 
الجمعة، 4 نوفمبر 2016

آخ يا بلدنا: "الجوكر" يتسبب في نحر أبن لوالدته في الأردن

0 comments
القاتل مع والدته الضحية في صورة حديثة
اعلنت الشرطة الأردنية في وقت متأخر مساء الخميس عن القبض على شاب من ارباب السوابق إرتكب جريمة بشعة جدا بحق والدته حيث نحرها وقطع رأسها في جريمة اثارت الرأي العام المحلي وحظيت بمتابعة جميع وسائل الإعلام.

ولسبب لا زال غامضا  اقدم الشاب وهو في العشرين من عمره على ذبح والدته بدون خلاف معها وقطع رأسها ثم وضع الرأس المقطوع على سرير النوم وغادر المنزل بهدوء تام.

واثارت الجريمة التي وقعت في ضاحية طبربور شرقي العاصمة عمان بلبلة كبيرة في الشارع والمجتمع بسبب بشاعتها .

وقالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام أن قوة أمنية من البحث الجنائي وشرطة شمال عمان تمكنت من ضبط احد المجرمين و الذي أقدم على قتل والدته ولاذ بالفرار مساء هذا اليوم في منطقة طارق/في العاصمة عمان.

وحول التفاصيل أكدت إدارة الإعلام الأمني أنه مساء هذا اليوم – الخميس- تلقت غرفة العمليات الرئيسية في مديرية شرطة شمال عمان بلاغا بتعرض إحدى السيدات للقتل من قبل أحد أبنائها ( من ارباب السوابق الجرمية) داخل منزلها حيث تحركت قوة أمنية من البحث الجنائي ومديرية شرطة شمال عمان للمكان وتبين أن المغدورة خمسينية تعرضت للاعتداء بأداة حادة أدت لقطع رأسها وان المتهم وهو ابنها قام بعد أن ارتكب جريمته بالفرار من المكان لجهة غير معلومة.

وتابعت إدارة الإعلام الأمني انه تم تشكيل فرق بحث من مديرية شرطة شمال عمان والبحث الجنائي ودوريات النجدة عملت على فرض طوق امني ومسح لمحيط منطقة الجريمة وباشرت بالبحث عن المجرم لحين أن اشتبهت به إحدى المحطات الأمنية التي قام كوادرها على الفور بإلقاء القبض عليه وتبين انه ذات الشخص مرتكب الجريمة وكان عليه آثار للدماء واعترف بالتحقيق معه بارتكاب الجريمة وقتل والدته وما زال التحقيق جاريا معه .

ولم تتضح تفاصيل الجريمة البشعة لكن السلطات تشكك في ان الشاب كان يتعاطى مخدرا رخيصا يسمى “الجوكر” حسب مصادر مستقلة وأمنية.

وينتشر مخدر الجوكر وسط الشباب والمراهقين بصورة مكثفة في الأردن ويعتقد انه السبب وراء العديد من الوفيات والجرائم  ويعتبر خطيرا جدا بسبب رخص ثمنه وشيوعه حيث انه عبارة عن خليط من مبيدات حشرية مع حبوب دواء مسحوقة ويمكن تحضيره على الرصيف أو في أي مكان.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة