Advertise

 
السبت، 26 نوفمبر، 2016

إيران: مستعدون للسماح لروسيا باستخدام قاعدة همدان لمساعدة الأسد

0 comments
 قال وزير الدفاع الإيراني، العميد حسين دهقان، السبت، إن دولته ستسمح لروسيا باستخدام قاعدة "همدان" الجوية الإيرانية لمساعدة نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، وإن طهران تبحث شراء عدد من المقاتلات الروسية متعددة الأغراض "سو- 30."

وأكد دهقان أن شراء هذه المقاتلات الروسية ضمن جدول أعمال وزارته، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم"، مضيفا أن طهران ستتفاوض مع أي جهة تستطيع تلبية حاجة دولته الدفاعة، "باستثناء أمريكا وإسرائيل."

ويُذكر أن طهران تلقت من روسيا منظومات "S-300" الصاروخية المتطورة للدفاع الجوي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كما أشار عدد من مسؤولي الدفاع الإيراني إلى نية طهران شراء دبابات "T-90" روسية أيضاً.

وحول التقارير التي تُفيد باحتمال استخدام روسيا لقاعدة "نوجيه" الجوية الإيرانية، قال دهقان: "نتعاون مع أصدقائنا وخاصة الروس لدعم وإسناد الحكومة السورية الشرعية وسد حاجاتها ونتخذ خطوات عملية بالتناسب مع ذلك، وإذا كان الأمر يقتضي استخدام الروس لقاعدة نوجيه في همدان من اجل إسناد العمل الميداني فإننا سنفعل ذلك."

ويُذكر استخدام روسيا لقاعدة "همدان" الجوية الإيرانية، في أغسطس/ آب الماضي، لإطلاق قاذفات جوية روسية في ضربات موجهة لأهداف قالت إنها ضد تنظيم "داعش" في سوريا

ويُشار إلى أن استخدام روسيا تلك القاعدة الإيرانية أثار ضجة كبيرة باعتبارها خطوة هي الأولى من نوعها تسمح فيها طهران لطائرات أجنبية مقاتلة باستخدام منشآتها العسكرية منذ ثورة العام 1979.

الأمر لا ينحصر على إيران فقط، بل هي المرة الأولى أيضا التي تستخدم فيها روسيا قواعد عسكرية خارج سوريا لتنفيذ مهمات وطلعات جوية، الأمر الذي يعتبره محللون على أنه تطور استراتيجي كبير لموسكو ويوطد قدمها في منطقة الشرق الأوسط.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة