Advertise

 
الجمعة، 21 أكتوبر، 2016

الشرطة الفرنسية تطالب بإستقالة وزير الداخلية ومدير عام الشرطة الوطنية

0 comments


تجمع نحو 500 شرطة فرنسي في ساحة تروكاديرو في باريس قبل توجههم الى جادة شانزيليزيه، لليلة الرابعة على التوالي احتجاجا على حوادث التعدي على زملائهم، وخشية أن يكون الدور القادم عليه، بعد اثني عشر يوما على هجوم استهدف الشرطة في إحدى الضواحي الباريسية.

ومعظم المتظاهرين كانوا يرتدون ثيابا مدنية فيما غطى بعض آخر وجوههم جزئيا، بشكل سلمي قرب برج إيفل.
وردد المتظاهرون مرارا "رجال الشرطة غاضبون"، مطالبين بإستقالة وزير الداخلية بيرنار كازونوف والمدير العام للشرطة الوطنية جان مارك فالكون. ولوح بعض آخر بلافتات كتبوا عليها خصوصا "لقد ضقنا ذرعا" و"الدعم لزملائنا الجرحى".

وسارعت قوات الامن الى تفريق تظاهرة لعدد قليل من الاشخاص حملوا لافتات كتبوا عليها "الحقيقة" لعائلات أشخاص كانوا بنظرهم ضحايا لعنف الشرطة.

وتظاهر أكثر من 800 شرطي في وسط ليون. وخرجت تجمعات مماثلة في الضاحية الفرنسية أمام أقسام الشرطة في كل من مولون ضمت 400 متظاهر، وفي ايفري شارك فيها 120 متظاهراً، وفي بوبينيي في الشمال الشرقي شارك فيها حوالى مئة متظاهر. وخرجت تجمعات أيضاً في مدن فرنسية أخرى مثل تولوز وبوردو وفي مارسيليا ومونبيلييه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة