Advertise

 
الأربعاء، 5 أكتوبر 2016

القوات الليبية تحاصر الجاهلية "داعش" داخل أحياء سرت

0 comments


حاصرت القوات الليبية مسلحي الجاهلية "داعش" داخل حي يمتد لأقل من كيلومتر فقط في معقل التنظيم مدينة سرت الليبية، وتتقدم قوات الحكومية بغطاء جوي أمريكي تدريجيا لتنهي حملة مستمرة منذ 5 أشهر.

وعلى مدى اليومين المنصرمين توغلت قوات بقيادة ألوية من مصراته داخل الحي الثالث في سرت، ودمر القصف الجوي المكثف ونيران الدبابات ببطء مواقع قناصة المتشددين.

وقال قادة مصراته الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول،: "المسلحون يتشبثون بحي المنارة الذي، إذا خسروه فسيصبحون مكشوفين وعرضة للهزيمة في المدينة، التي كانت يوما ما قاعدتهم الأساسية خارج الأراضي التي يسيطرون عليها في العراق وسوريا".

وقال العميد محمد الغصري المتحدث باسم قوات مصراته،: "هذه نهايتهم.. لا توجد أمامهم حلول ولذلك يحاربون بشراسة للبقاء في المنارة".

وخسارة سرت هي ضربة كبرى لتنظيم الجاهلية "داعش"، إذ تحرمه من المدينة الوحيدة الذي كانت يسيطر عليه شمالي أفريقيا، كما أصبح التنظيم في موقف الدفاع ضد حملات تدعمها الولايات المتحدة في العراق وسوريا، وسيعطي انتصار القوات التي تقودها ألوية مصراته دفعة لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، والتي تقود هذه القوات بشكل رمزي من طرابلس.

وتجد الحكومة صعوبة حتى الآن في بسط سلطتها، فقد شهدت في الآونة الأخيرة سيطرة اللواء خليفة حفتر المنافس لها في الشرق على بعض الموانئ النفطية الكبرى في ليبيا.

وكانت الحملة في سرت مكلفة وأطول مما توقع كثيرون في مصراته، لكن في ظل تضاؤل وجود المتشددين واقتصاره على عدة أحياء سكنية، فإن قدرتهم على استخدام أسلحة ثقيلة أو تنفيذ تفجيرات انتحارية تراجعت.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة