Advertise

 
الثلاثاء، 4 أكتوبر 2016

وسائل إعلام أمريكية: روسيا نشرت مضادات للصواريخ داخل الأراضى السورية

0 comments
نقلت قناة "فوكس نيوز" عن مصادر حكومية أمريكية قولها إن موسكو أرسلت إلى سوريا منظومات "إس-300" الحديثة، قد تدخل المناوبة القتالية بالإضافة لمنظومة "إس-400" المنشورة في قاعدة حميميم.

وأوضحت القناة أن الحديث يدور عن منظومات "إس-300 في إم" أو "SA-23 Gladiator" حسب تعريف حلف الناتو، وهي أحدث نسخة معدلة لمنظومة "إس-300".

وحسب المصادر، ما زالت منظومات "إس-300" غير منشورة، إذ تبقى عناصرها في الوقت الراهن في القاعدة البحرية الروسية في طرطوس.

وردا على سؤال حول الجهة التي قد تستخدم روسيا صواريخ "إس-300" ضدها، ذكر مسؤولون أمريكيون بسخرية أن الإرهابيين في سوريا لا يملكون طائرات وصواريخ مجنحة

وقالت وسائل إعلام أمريكية، إن روسيا نشرت أنظمة مضادة للصواريخ داخل الأراضى السورية، لأول مرة منذ تدخلها عسكريا بشكل مباشر فى هذا البلد قبل أكثر من عام.

ورجح مسئولون أمريكيون طلبوا عدم ذكر أسمائهم، فى تصريحات أوردتها قناة "سكاى نيوز عربية" الفضائية يوم الثلاثاء، أن الهدف من نشر تلك الأنظمة هو مواجهة أى هجوم صاروخى أمريكى محتمل فى سوريا.

وقال مسؤول إن الجماعات المتطرفة فى سوريا مثل جبهة النصرة وداعش لا تمتلك صواريخ بعيدة المدى، مشيرا إلى أن سبب نشر روسيا هذه الأنظمة "قد يكون بسبب مخاوف من هجوم أمريكى انطلاقا من أحد حلفاء واشنطن فى المنطقة".

وحسب مصادر استخباراتية أمريكية، وصلت الأنظمة بحرا إلى سوريا قبل نحو يومين، وتم نشرها فى قاعدة روسية بحرية بمدينة طرطوس المطلة على البحر المتوسط غربى سوريا، وفى وقت سابق، حذرت موسكو من أن أى عمل عسكرى أمريكى ضد سوريا سيؤدى إلى "تغيرات مخيفة ومزلزلة" فى الشرق الأوسط

وكانت روسيا قد نشرت منظومة "إس-400" في قاعدة حميميم بعد إسقاط قاذفة "سو-24" في أجواء سوريا بصاروخ تركي يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعربت من مخاوفها من أن قرار واشنطن تعليق قنوات الاتصال مع موسكو بشأن سوريا قد يعني أنها قررت العودة للحل العسكري.

وكان سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قد قال يوم الاثنين 3 أكتوبر/تشرين الأول إن واشنطن لم تعد خجولة من بعض مقارباتها غير المعلنة مسبقا، ومنها اعتبارها أنه إذا فشلت محاولاتها لفرض الوصفات على الآخرين، فالبديل لذلك هو الحل العسكري من أجل تحقيق الهدف القديم أي إسقاط الرئيس الشرعي وحكومته وإعادة هيكلة التضاريس السياسية ليس في سوريا فحسب بل وخارجها، بشكل كامل.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة