Advertise

 
السبت، 22 أكتوبر 2016

الجيش العراقي يقتحم بلدة مسيحية قرب الموصل مع وصول كارتر لبغداد

0 comments
 اقتحم الجيش العراقي يوم السبت بلدة مسيحية خاضعة لسيطرة تنظيم الجاهلية (داعش) منذ 2014 في إطار العمليات المدعومة من الولايات المتحدة لإفساح المجال لدخول الموصل آخر مدينة رئيسية في قبضة التنظيم المتشدد في العراق.

وحدث التقدم بينما وصل وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إلى بغداد في زيارة غير معلنة للاجتماع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وللإطلاع على تقييم الحملة التي بدأت يوم الاثنين لاستعادة الموصل بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال الجيش العراقي في بيان إن وحداته دخلت وسط قرة قوش التي تبعد نحو 20 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من الموصل وإنها تنفذ عمليات تمشيط للبلدة التي تم إخلاؤها في 2014.

وفي الأسبوع الماضي سيطرت وحدات خاصة عراقية على بلدة برطلة المسيحية إلى الشمال من قرة قوش.

ومن المتوقع أن تكون معركة الموصل أكبر معركة في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003. ويسيطر تنظيم الجاهلية (داعش)  أيضا على مناطق في سوريا.

ويحاول الجيش العراقي أيضا التقدم صوب الموصل من الجنوب والشرق بينما تتولى قوات البشمركة الكردية الجبهات في الشرق والشمال.

وشاهد مصور لرويترز على الجبهة الجنوبية يوم الجمعة أعمدة دخان تتصاعد من مصنع للكبريت كان تحت سيطرة  الجاهلية (داعش) مما أدى إلى تلوث الهواء بالغازات السامة.

ولم يتضح ما إذا كان المتشددون أضرموا النار في المصنع للتغطية على تقهقرهم أم أن أضرارا لحقت به أثناء القتال.  

وقال مسوؤل دفاعي أمريكي كبير للصحفيين قبل زيارة كارتر لبغداد "إنها بداية الحملة ولدينا مشاعر إيجابية بشأن كيف انطلقت الأمور لاسيما مع الطبيعة المعقدة لهذه العملية."

وأشار كارتر خلال زيارة لأنقرة يوم الجمعة إلى تأييده لدور تركي محتمل في الحملة وقال إن هناك اتفاقا مبدئيا جرى بين بغداد وأنقرة قد ينهي مصدر التوتر.

وقال مسؤولون إن التفاصيل بشأن المشاركة التركية لم يتم الاتفاق عليها بعد.

ويوجد نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في العراق. ويشارك أكثر من 100 القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية في هجوم الموصل إذ يقدمون المشورة للقادة ويساعدون التحالف لضمان إصابة القوة الجوية الأهداف الصحيحة.

وقتل الضابط جيسون فينان بالبحرية الأمريكية يوم الخميس في انفجار قنبلة على جانب الطريق بشمال العراق وهو يرافق القوات العراقية وهو أول قتيل أمريكي يسقط في حملة الموصل.

ورد المتشددون على تقدم القوات العراقية والقوات الكردية في الموصل بمهاجمة كركوك يوم الجمعة وهي مدينة نفطية تقع شرق الحويجة الجيب الذي لا يزال المتشددون يسيطرون عليه بين بغداد والموصل.

ورفعت السلطات حظر التجول جزئيا في كركوك بعد أن اقتحم متشددون من   الجاهلية (داعش) مراكز شرطة وغيرها من المباني أثناء حظر التجول في المدينة النفطية الشمالية الواقعة تحت سيطرة قوات البشمركة الكردية.

وأمر العبادي ليل الجمعة لواء في الجيش بالتوجه إلى كركوك لمساعدة قوات البشمركة على تطهير المباني التي لا تزال في قبضة المتشددين.

وسيطرت قوات البشمركة على كركوك في 2014 بعد أن انسحب الجيش العراقي من المنطقة فرارا من تقدم   الجاهلية (داعش) في شمال وغرب العراق.

وقال مصدر بمستشفى إن 35 شخصا قتلوا منذ يوم الجمعة في الاشتباكات بكركوك ومن بينهم أربعة فنيين إيرانيين كانوا يقومون بأعمال صيانة في محطة كهرباء شمالي المدينة.

ولا يشمل هذا العدد المتشددين الذين قتلوا أو فجروا أنفسهم خلال المعارك.

ويقول قادة الأكراد إنهم لن يتخلوا أبدا عن المدينة التي تعيش فيها أعراق مختلفة. ويطالب الأكراد والتركمان والعرب بالسيطرة على المدينة. ومنذ سيطرة الأكراد على كركوك يشكو العرب من تدفقهم على المدينة لقلب توازنها السكاني

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة