Advertise

 
الأربعاء، 26 أكتوبر 2016

الداخلية الفرنسية: إجلاء أكثر من 4 آلاف شخص من مخيم كاليه

0 comments


أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، مساء الثلاثاء 25 أكتوبر/تشرين الأول، أن عدد المهاجرين الذين تم إجلاؤهم من مخيم كاليه الضخم شمال البلاد تجاوز 4 آلاف شخص.

وجاء في بيان رسمي نشرته الوزارة على حسابها بموقع تويتر أن 4014 شخصا حصلوا على الإيواء منذ بدء تفكيك المخيم.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، بيرنار كازنيوف، قد أعلن، الاثنين الماضي، أن السلطات تمكنت، خلال اليوم الأول من عملية تفكيك "الأدغال"، من نقل 2318 مهاجرا من المخيم، الذي كان يعتبر الأكبر في أوروبا، إلى مراكز إيواء شرعية.

ومطلع سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن كازنوف عن تفكيك مخيم كاليه الملقب بـ"الأدغال"، وهو إجراء دعا إليه مرارا الأهالي المحليون. وكان الجزء الجنوبي من المخيم قد تم تفكيكه، الربيع الماضي.

اندلاع حريق كبير في مخيم كاليه في ثاني أيام تفكيكه

وفي وقت سابق من الثلاثاء، أفادت وكالة "رويترز"، استنادا إلى شهود عيان، باندلاع حريق كبير في المخيم، والذي لا يزال فيه آلاف الأشخاص، مشيرة إلى أن عملية تفكيكه جرت بشكل سلمي نسبيا ولم تكن هناك أنباء عن محاولات شديدة لعرقلتها من قبل المهاجرين أو النشطاء الحقوقيين حتى هذه اللحظة.
 
وفي ثاني أيام تفكيك المخيم، بدأت السلطات المحلية بإزالة المباني والمخيمات التي شيدها المهاجرون فيه.
وقد انطلقت إزالة المخيم، صباح الاثنين، بحضور حوالي 1200 رجل شرطة لمنع اندلاع أعمال شغب واعتقال المهاجرين الذين سيرفضون ترك بيوتهم المؤقتة في المخيم. وهو السيناريو الذي حذرت منه السلطات المحلية المقيمين في المخيم عبر بلاغات خطية تم نشرها بينهم.

ومن المخطط له أن تستمر عملية تفكيك المخيم ونقل المهاجرين منه 4 أيام، أي حتى الخميس المقبل.
يذكر أن مخيم كاليه الواقع على شاطئ قناة المانش يشكل أكبر مركز لتجمّع المهاجرين غير الشرعيين الذين يسعون إلى الوصول لأراضي بريطانيا، حيث يقدر عدد المهاجرين المقيمين فيه بـ 8 إلى 9 آلاف شخص أغلبهم من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة