Advertise

 
الخميس، 27 أكتوبر، 2016

22 طفلا بين قتلى الغارة التي استهدفت مدرسة في شمال غرب سوريا

0 comments
 
 
قتل 22 طفلا وستة مدرسين في الغارات التي شنت الأربعاء على مدرسة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، بحسب ما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وندد المدير العام للمنظمة الدولية أنتوني لايك في بيان، ب"مأساة" و"جريمة حرب" محتملة.

واعتبر أن هذه الضربة قد تكون "الهجوم الأكثر دموية ضد مدرسة منذ بداية الحرب" في سوريا قبل خمسة أعوام ونصف.

أضاف لايك "إنها مأساة، إنها فضيحة، وفي حال كان الهجوم متعمدا، فهذه جريمة حرب".

ولفت البيان إلى أن المدرسة تعرضت لهجمات "في مناسبات عدة"، من دون مزيد من التفاصيل.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 35 مدنيا، بينهم 11 طفلا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس :"ان العشرات اصيبوا كذلك بجروح في ست غارات جوية لم يعرف اذا كانت سورية او روسية، استهدفت مدرسة ومحيطها في قرية حاس في ريف ادلب الجنوبي".

وقال ان :"بين القتلى 11 طفلا كانوا موجودين داخل المدرسة التي تضررت جراء الغارات".

واوضحت الوكالة ان "احد الصواريخ سقط على مدخل المدرسة اثناء خروج التلاميذ منها الى منازلهم بعدما قررت ادارة المدرسة اغلاقها نتيجة الغارات التي استهدفت القرية".

ولم تحدد المنظمة الأممية هوية الطائرات التي شنت الغارات.

وحيال ذلك، قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن :"هذا مرعب، مرعب. آمل ألا نكون متورطين".

أضاف "سيكون سهلا أن أقول لا (لسنا نحن) ولكنني شخص مسؤول، علي أولا أن أرى ما سيقوله وزير دفاعنا".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة