Advertise

 
الاثنين، 3 أكتوبر، 2016

نيويورك تايمز: ترامب تهرب من دفع الضرائب قانونياً لنحو 20 عاماً

0 comments

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن "المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب صرح بخسارة تقارب مليار دولار في الكشف الضريبي عن دخله عام 1995، ما مكنه من تجنب دفع الضرائب بطريقة قانونية لنحو عشرين عاماً".

ولفتت الصحيفة الى ان "هذه المعلومات جاءت في وقت يرفض ترامب الكشف عن بياناته الضريبية، ليكون أول مرشح لا يمتثل لهذا التقليد الساري منذ عهد ريتشارد نيكسون في سبعينات القرن الماضي".

واوضحت الصحيفة أن "سجلات الملياردير الضريبية أظهرت "المنافع الضريبية الاستثنائية" التي حصل عليها من "الدمار المالي الذي خلفه في مطلع التسعينات بسبب سوء إدارته لثلاثة كازينوهات في مدينة اتلانتيك، ومغامرته المحكومة بالفشل في قطاع الطيران، وشرائه الفاشل فندق بلازا في مانهاتن في توقيت غير مناسب".

وأشارت الى أنه "رغم أن دخل ترامب الخاضع للضريبة في السنوات التي تلت غير معروف فإن خسائر بقيمة 916 مليون دولار في 1995 هي كافية لاقتطاع أكثر من 50 مليون دولار سنوياً من دخله الخاضع للضريبة على مدى 18 عاماً".

وأكدت الصحيفة إنها "حصلت على ثلاث صفحات من العائدات الضريبية في مغلف عبر البريد من مصدر مجهول، وعليه عنوان "برج ترامب" في نيويورك، مقر قطب العقارات"، موضحة أنها "تحققت من صحة هذه الوثائق بإرسالها إلى خبير في الضرائب لمراجعتها. وأصدر فريق حملة ترامب بياناً لم يتطرق إلى صحة التقرير، ولم يعلق على الخسائر التي تحدث عنها، وإنما أكد أن المرشح رجل أعمال ماهر يتحمل مسؤولية تجاه أعماله وموظفيه وعائلته، بعدم دفع ضرائب تفوق ما يفرضه القانون".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة