Advertise

 
الاثنين، 5 سبتمبر، 2016

نظام الأسد استعاد السيطرة على معابر حلب

0 comments
 اعلن مصدر من مقاتلي المعارضة أن النظام السوري التابع للرئيس، بشار الأسد، استعاد السيطرة على معابر حلب، الأحد. وأفاد المرصد السوري بأن قوات الأسد تلقت دعما عسكريا من "حزب الله"  وإيران وروسيا.

إذ قال المصدر: "وقعت كلية التسليح والمدرسة الفنية الجوية بيد النظام السوري، ولا (يوجد تحت سيطرتنا) سوى كلية المدفعية ومرائب الحافلات بالطريق، والتي ستقع قريبا جدا (تحت سيطرة النظام أيضا)، ولا يمكننا الآن عبور الطريق إلى حلب حتى سيراً على الأقدام، إذ أن حلب أصبحت محاصرة من جديد،" على حد قوله.

كما نشر المرصد السوري تقريراً جاء فيه أن "قوات النظام وحزب الله  بدعم من المقاتلين الإيرانيين ومسلحين موالين للنظام من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من التقدم والسيطرة على كلية المدفعية عقب سيطرتها على كلية التسليح والمدرسة الفنية الجوية، وجاءت هذه السيطرة عقب هجوم عنيف نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين له على المنطقة.. بغطاء من قصف الطائرات الروسية وطائرات النظام، وقصف صاروخي استهدف منطقة الكليات ومواقع الفصائل فيها، ويتيح هذا التقدم لقوات النظام في حال ثبتت سيطرتها في منطقة الكليات، محاصرة أحياء حلب الشرقية من جديد،" حسبما نقل المرصد.

كما نشرت وكالة الأنباء السورية "سانا" الرسمية التابعة للنظام تقريراً جاء فيه أن قوات الأسد "استعادت السيطرة الكاملة على منطقة الكليات العسكرية جنوب مدينة حلب بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها ومطاردتهم في المنطقة تزامنا مع تنفيذ سلاح الجو غارات مكثفة على خطوط إمدادهم في الريفين الجنوبي والشمالي."

ونقلت "سانا" عن "مصدر عسكري" قوله إن "السيطرة على الكليات العسكرية تقطع جميع طرق تحرك وخطوط إمداد المجموعات الإرهابية من الريف الجنوبي لحلب باتجاه الراموسة والأحياء الشرقية للمدينة وتعزل المجموعات الإرهابية في الراموسة عن هذه الأحياء."

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة