Advertise

 
الاثنين، 12 سبتمبر، 2016

البريطانيون قد يضطرون للحصول على تأشيرة "شنغن"

0 comments


رجح مسؤولون بريطانيون، الأحد 11 أيلول، أن يضطر مواطنوهم إلى الحصول على تأشيرة لدخول دول منطقة "شنغن" في أعقاب مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الهجرة البريطاني، روبرت جودويل، في تصريحات صحفية، إن مواطني المملكة المتحدة قد يضطرون للحصول على تأشيرات للتنقل في منطقة "شنغن" على خلفية مغادرة البلاد للاتحاد الأوروبي.

الاحتمال ذاته، رجحته وزيرة الداخلية، أمبر رود، وعلقت عليه، قائلة: "قد لا يروق لنا ذلك، إلا أننا لا نستبعد هذا الاحتمال".

ولفتت "رود" إلى أن "بريطانيا ستعمل من أجل الحصول على اتفاق جيد مع الاتحاد الأوروبي خلال مفاوضات ثنائية حاسمة".

من جانبه، قال إندي بورنهام، المتحدث باسم الشؤون الداخلية في حزب العمال المعارض، إن "تعليقات رود تظهر أن البريطانيين سيواجهون آثارا سلبية للخروج من الاتحاد الأوروبي".

وأفادت صحيفة "الغارديان" بأن المفوضية الأوروبية تنوي طرح مسودة قانون، في وقت لاحق هذا العام، يتعلق بنظام السفر داخل الاتحاد الأوروبي.

وأشارت إلى أن المسودة تأتي بناء على مطالبات بمزيد من الإجراءات الأمنية في مواجهة الهجمات الإرهابية.

وقالت إن التعديل الجديد سيشمل جميع الجنسيات التي يتاح لمواطنيها دخول الدول الأوروبية من دون تأشيرة "شنغن" بما فيها بريطانيا.

وتضم منطقة "شنغن" 26 دولة أوروبية يتمتع مواطنوها بحرية التنقل دون الحاجة لتأشيرة دخول.

وبريطانيا ليست عضوا في هذه المنطقة، لكن البريطانيين يستطيعون السفر إلى الدول الأوروبية من دون الحاجة إلى تأشيرات "شنغن".

وانتهىر استفتاء جرى في 23 حزيران الماضي إلى تصويت الشعب البريطاني، بنسبة 52%؛ لصالح قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة