Advertise

 
الاثنين، 12 سبتمبر، 2016

مئات آلاف الكتالونيين يطالبون بانفصال إقليمهم عن إسبانيا

0 comments


إحتشد مئات الآلاف من مواطني إقليم كتالونيا في عاصمته برشلونة وأربع مدن أخرى، الأحد 11 أيلول، للمطالبة بانفصال الإقليم عن إسبانيا.

وشارك أكثر من 340 ألف شخص في التظاهرات التي تزامنت مع اليوم الوطني لكتالونيا الذي يحيي ذكرى غزو الملك الإسباني فيليب الخامس لبرشلونة في العام 1714، بعد حصار استمر 13 شهرا، ما أدى إلى خسارة كاتالونيا للحكم الذاتي.

وقال رئيس حكومة كتالونيا، كارلس بويغدمونت، في لقاء مع الصحافيين الأجانب إن ذكرى الغزو هذا العام مهمة لأنه يجب "اتخاذ قرارات مهمة" تتعلق بمستقبل كاتالونيا في الأشهر المقبلة.

ويحاول انفصاليو كتالونيا منذ سنوات انتزاع موافقة حكومة إسبانيا المركزية على إجراء استفتاء على الاستقلال أسوة بما جرى في اسكتلندا للانفصال عن بريطانيا في العام 2014.

وعقب فوزها بالغالبية في برلمان كتالونيا الإقليمي لأول مرة في تاريخها العام الماضي، غيرت الأحزاب الانفصالية تكتيكاتها ووافقت على خطة للحصول على الاستقلال.

إلا أن الخطة تعثرت، في حزيران، عندما فقدت حكومة الائتلاف بزعامة بويغدمونت تأييد حزب صغير متشدد بشأن الاستقلال، ما أدى الى خسارتها الغالبية في البرلمان.

وكان البرلمان الكتالوني صادق، في 9 تشرين ثاني 2015، على قرار بشأن استقلال منطقة الحكم الذاتي. وكان ائتلافا "معا من أجل" و"المرشحون لوحدة الشعب" وضعا الوثيقة، التي أعلنت "بداية عملية إنشاء دولة كتالونية مستقلة بنظام جمهوري".

وفي نص الوثيقة، جرت الإشارة إلى أن عملية الاستقلال "لن تخضع للسلطات الإسبانية، ومن ضمنها المحكمة الدستورية، التي فقدت شرعيتها".

وقررت الحكومة الإسبانية الطعن لدى المحكمة الدستورية، وذلك بعد قرار برلمان كتالونيا الانفصال. وحسب مدريد، فإن الوثيقة تنتهك 8 مواد من دستور المملكة. ومطلع كانون الأول 2015، ألغت هذه المحكمة قرار استقلال كتالونيا، مبررة ذلك بعدم مشروعيته.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة