Advertise

 
الخميس، 22 سبتمبر، 2016

آخ يا بلدنا: المعارضة السورية ستسلّم العدو الصهيوني جثة الجاسوس كوهين

0 comments
اكدت عدة مصادر أن المعارضة السورية ستقوم بتسليم العدو الصهيوني جثة الجاسوس الذي أعدم في سوريا في الستينيات - ايلي كوهين، والذي عرف باسمه "كامل أمين ثابت" وكاد يصل الى رئاسة وزراء سوريا في مطلع الستينيات قبل أن يكتشف أمره كجاسوس صهيوني.

وذكر المدعو مندي صفدي وهو صهيوني كان موظفا في السابق بمكتب رئيس الحكومة، ويدير اليوم مركزا يحمل اسمه للدبلوماسية الدولية، إن المعارضة السورية ستقوم بتسليم  جثة الجاسوس، خصوصا أنه على تواصل مع العديد من قيادات ما يعرف باسم مجلس الثورة والمعارضة السورية وهو القيادة السياسية الدبلوماسية للجيش السوري الحر والفصائل المعارضة التي تعتبر معتدلة بحسب الغرب.

ولم يوضح اذا ما كانت المعارضة السورية قد عثرت على جثة كوهين بالفعل أو رصدت مكانها بشكل قاطع.

واسمه الكامل هو "الياهو بن شاؤول كوهين" وهو يهودي مصري الأصل من مواليد الاسكندرية عام 1924، قدم الى الكيان الغاصب في الخمسينيات وعملت المخابرات الصهيونية الخارجية (الموساد) على تدريبه كجاسوس لها. وأعدم في 18 أيار/ مايو 1965 في ساحة المرجة بدمشق.

ونشر  فيديو يوثق عملية إعدام كوهين في قلب العاصمة السورية دمشق ووضعه في تابوت بوقت لاحق، قبل أن يأخذ الى الدفن. ولا يعرف حتى اليوم مكان دفنه، ولكن بحسب صفدي فإن المعارضة السورية كشفت وثائق تشير الى مكان دفنه وستعمل على تخليص جثته ونقلها الى العدو.

وقالت صحيفة معاريف الصهيونية الثلاثاء أن "الثوار" سلموا العدو  مشاهد اعدام الجاسوس  ايلي كوهين. حيث كانوا قد استولوا على هذه المشاهد من التلفزيون السوري الرسمي خلال القتال، وتم نقل الشريط الى العدو.

وكان قد أكد صفدي للصحيفة: "إن هناك جهود تبذل بواسطة اتصالات مع المعارضة السورية من اجل الحصول على معلومات جديدة حول قضية ايلي كوهين ومكان دفنه، وكذلك عن مكان دفن الجنود الصهاينة الذين فقدوا في معركة السلطان يعقوب في البقاع اللبناني مع الجيش السوري عام 1982 ومن بينهم الطيار  رون أراد الذي سقطت طائرته في لبنان".

ويعتبر كوهين من أبرز الجواسيس  في العالم العربي، وكاد يصل رئاسة وزراء سوريا بعد عدة أعوام من العمل في دمشق، وتم الكشف عنه في عام 1965، عندما مرت أمام بيته سيارة رصد الاتصالات الخارجية التابعة للأمن السوري. وعندما ضبطت أن رسالة مورس وجهت من المبنى الذي يسكن فيه حوصر المبنى على الفور، وبعد التحقيق اعتقل كوهين "كامل أمين ثابت".

وتقول رواية اعتقاله إنه كان يسكن قرب مقر السفارة الهندية بدمشق، وأن العاملين بالإتصالات الهندية رصدوا إشارات لاسلكية تشوش على إشارات السفارة فتم إبلاغ الجهات المختصة بسورياـ التي تأكدت من وجود رسائل تصدر من مبنى قرب السفارة، وتم رصد المصدر وبالمراقبة تم تحديد وقت الإرسال الأسبوعي للمداهمة وتم القبض عليه متلبسآ.

 بينما قال جاسوس مصري - رفعت جمال أو رأفت الهجان، الذي قال إنه كان في سهرة عائلية حضرها مسؤولون بالموساد في تل أبيب، وكان وقتها يعتبر جاسوس مصري في الكيان الغاصب بحسب المخابرات المصرية، وقال إنه التقاه بتل أبيب وشاهد صورته هناك قبل أن يشاهد صورته ايضا في سوريا بعدها بأسابيع قليلة

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة