Advertise

 
الأحد، 18 سبتمبر، 2016

بلجيكا تنفذ أول عملية قتل "رحيم" لطفل !

0 comments


نفذت في بلجيكا السبت 17 سبتمبر/أيلول أولى عمليات القتل "الرحيم" في البلاد بحق قاصر مريض كان يرقد بحالة حرجة.

وتأتي العملية تطبيقا لقانون جديد أقرته بروكسل عام 2014 يسمح بالموت للأطفال من كل الأعمار دون حد أدنى للسن ويساعد الأطباء على تنفيذه.

وقال السيناتور الليبرالي جين دي غوشت في تصريح صحفي إن "أول حالة للموت الرحيم كانت لقاصر مريض في حالة حرجة من منطقة الفلمنكية دون تقديم معلومات أخرى حفاظا على خصوصية المسألة".

وأضاف دي غوشت الذي ساهم في إعداد هذا القانون "تمكنا أخيرا من التخلص من قيود السن التي كانت مفروضة على عمليات القتل الرحيم الذي يساهم بإنهاء سنوات طويلة من الألم والمعاناة للأطفال الميؤوس من شفائهم".

وكانت بلجيكا شرعت عام 2002 بالقتل "الرحيم" وقبل عامين تم تعديل القانون ليسمح بالموت للقصّر الذين يعانون من حالات مرضية لا يرجى الشفاء منها.

وبلجيكا هي الدولة الوحيدة في العالم التي تسمح بالقتل "الرحيم" للأطفال من كل الأعمار بعد هولندا المجاورة التي أباحت الإجراء للأطفال الذين يبلغون 12 عاما على الأقل.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة