Advertise

 
الجمعة، 2 سبتمبر، 2016

فاينانشال تايمز: أزمة اللاجئين بأوروبا ساهمت بتنامي التيارات المتطرفة

0 comments


رأت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية أن منطقة البحر الأبيض المتوسط أصبحت الأخطر في العالم على حياة اللاجئين، بالنظر إلى العدد الهائل من الأشخاص الذين غرقوا في محاولتهم للوصول إلى أوروبا، معتبرة أن "هذه المحاولات الجماعية للهجرة إلى أوروبا وحوادث الغرق جنوب القارة تجعل مقولة أن أوروبا تسيطر على الأوضاع وتتحكم في حجم الظاهرة، فكرة مثيرة للسخرية، لافتة إلى أن "الهدوء ربما يكون نسبيا لما يمكن أن تؤول إليه أوضاع الاتحاد الأوروبي، بسبب تراكم تأثير هذه الأزمة".

ولفتت الصحيفة إلى اثار أزمة اللاجئين والهجرة السرية على الحياة السياسية التي تشهدها دول أوروبا من أبرزها تنامي التيارات اليمينية المتطرفة التي لا تتهم المهاجرين فحسب، بل إنها في محالتها لتحقيق مكاسب انتاخبية، تهاجم الإسلام باعتباره ديانة كل الدول التي يصل منها اللاجؤون الفارون من الحروب، مثل العراق وأفغانستان وسوريا وغيرها من بلدان الشرق الأوسط.
 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة