Advertise

 
الأربعاء، 14 سبتمبر، 2016

السعودي واكب عمليات إنقاذ ركاب القارب المنكوب في صيدا: الحصيلة 9 مصابين 3 منهم في حال الخطر

0 comments
 أعلن المكتب الاعلامي لبلدية صيدا، في بيان، أن رئيس البلدية المهندس محمد السعودي "تابع ميدانيا مأساة مركب النزهة الغارق في بحر صيدا مساء الثلاثاء، حيث توجه إلى مرفأ المدينة لمواكبة عمليات الإنقاذ وانتشال الركاب من قبل المسعفين".

واطلع السعودي على تفاصيل ما جرى من مسؤولي الدفاع المدني والقوى الأمينة، مثنيا على "جهود رجال الإنقاذ والمسعفين والمواطنين وأصحاب المراكب، الذين هبوا من أجل إنقاذ الركاب في القارب المنكوب". كما أثنى على "حضور قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني، لمد يد المساعدة في هذا المجال، والقيام بواجبهم الوطني"، لافتا إلى أن الشرطة البلدية استنفرت عناصرها أيضا للمساعدة.

وتوجه السعودي إلى مستشفى لبيب الطبي "حيث استمع إلى وضع المصابين، الذين تم نقلهم وعددهم نحو 9 أشخاص، كما استمع إلى روايات مختلفة حول الحادث".

المهندس السعودي، أكد أن الأمر هو بيد القضاء، والتحقيق جار لكشف الملابسات وتحديد سبب المأساة، لافتا إلى أن 3 من المصابين في مركز لبيب الطبي في حال حرجة والباقي لا خطر عليهم".

وقال: "إن ما جرى يستدعي تحقيق المزيد من إجراءات السلامة العامة في قوارب النزهة، التي تقل المواطنين في رحلات بحرية، وهذا ما سيتم العمل من أجل متابعته في الأيام القادمة". 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة