Advertise

 
الجمعة، 16 سبتمبر 2016

رئيس كولومبيا يعترف بمسؤولية الدولة عن قتل آلاف اليساريين قبل 30 عاما

0 comments

إعترف رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس بمسؤولية الدولة عن قتل آلاف من أعضاء حزب سياسي يساري قبل 30 عاما.

وشدد على انه "ما كان يجب أن تحدث هذه المأساة ويجب أن نعترف بأن الحكومة لم تتخذ الإجراءات الكافية لمنع الاغتيالات والهجمات وانتهاكات أخرى على الرغم من أنه كانت هناك أدلة على ممارسة الاضطهاد".

ويأتي اعتراف سانتوس قبل أقل من أسبوعين من توقيعه اتفاقا للسلام مع جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية فارك التي قتل أعضاؤها بعد اتفاق سابق للسلام في منتصف الثمانينيات حين شكلوا حزب الاتحاد الوطني السياسي.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة