Advertise

 
الأحد، 18 سبتمبر، 2016

مقتل 17 جنديا هنديا بهجوم في كشمير

0 comments


قتل 17 جنديا هنديا وأصيب آخرون في هجوم مسلح على مقر فرقة تابعة للجيش الأحد 18 سبتمبر/أيلول في منطقة كشمير الواقعة شمال البلاد، في أخطر هجوم من نوعه.

وقالت مصادر بالجيش الهندي، "من المرجح أن ما بين أربعة إلى ستة "جهاديين" اخترقوا مقر الفرقة فى "أورى" قرب خط التماس مع باكستان".

كما أكدت المصادر أن وحدات من الجيش قامت بتصفية أربعة "جهاديين" من بين المهاجمين، وتقوم بعمليات بحث عن وجود محتمل لمسلحين آخرين تسللوا إلى مقر القاعدة.

من جهته دان وزير الداخلية الهندي، راجناث سينغ الهجمات، وغرد في حسابه على "تويتر"، أنه تحدث مع القيادة السياسية والعسكرية بالمنطقة، كما أن كبار المسؤولين يتابعون الموقف.

وعلى خلفية الهجوم، ألغى سينغ زيارتين كانتا مقررتين لروسيا والولايات المتحدة، كان معدا لهما سابق ومن المقرر أن يقوم كل من وزير الدفاع مانوهار باريكار ورئيس الأركان الجنرال دالبير بزيارة المقر المذكور.

وحتى الآن لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

وهذه ليست الحادثة الأول التي يتعرض لها جنود لهجمات إرهابية مماثلة كان آخرها عندما قتل متشددون 8 من مسؤولي الشرطة الهندية وأصابوا 20 آخرين إثر مهاجمتهم قافلة أمنية في شمال ولاية جامو وكشمير مطلع شهر يوينو/حزيران الماضي .

وتصاعد العنف في كشمير مع تزايد حدة التوتر الاجتماعي والمشاعر الانفصالية في الولاية ذات الأغلبية المسلمة التي ظلت على مدى عقود بؤرة للصراع الاستراتيجي بين الهند وباكستان، إذ يطالب كل طرف بالمنطقة بكاملها، لكنه لا يسيطر سوى على نصفها.

وخاضت الهند وباكستان، منذ استقلالهما عام 1947 حربين من ثلاثة حروب بينهما على كشمير التي تطالب كل منهما بها كاملة، لكنهما تتقاسمان السيطرة عليها حاليا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة