Advertise

 
الخميس، 11 أغسطس، 2016

أطباء حلب برسالة لأوباما: لا نريد الدموع بل منطقة حظر جوي

0 comments
 وجهت مجموعة تضم عددا من آخر الأطباء الذين مازالوا يعملون في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، دعوه فيها إلى التدخل لوقف المآسي التي تحصل في المدينة وفرض منطقة حظر جوي تحول دون استهدافها بالغارات المدمرة.

وقال الأطباء في الرسالة : "لا نحتاج إلى الدموع أو التعاطف أو حتى الصلاة منكم، ما نريده منكم بإلحاح شديد هو فرض منطقة حظر جوي تمنع الغارات على شرق حلب من أجل وقف الهجمات التي تتعرض لها كما نريد تحركا دوليا يمنع إعادة حصار المدينة مجددا."

وتابع الأطباء في الرسالة: "إذا لم يُفتح شريان حياة بشكل دائم إلى حلب فإن القضية ستكون مسألة وقت قبل أن تعاود قوات النظام محاصرة المدينة لتنفد المواد الغذائية ومعها الإمدادات الطبية من المستشفيات."

ولفتت الرسالة إلى أن مركزا أو مرفقا طبيا يتعرض للاستهداف العسكري كل 17 ساعة في حلب، ما يعني أن المدينة قد تفقد تماما كل المرافق الطبية في غضون شهر واحد.

كما روت الرسالة ما يعانيه الأطباء جراء الوضع الإنساني الصعب بالقول: "ما يؤلمنا كأطباء أنه علينا الاختيار بين من سيموت ومن تُكتب له الحياة. في بعض الأحيان يجلبون أطفالا إلى المستشفيات جراحهم بليغة جدا فنضطر لمنح الأولوية بالعلاج لمن نعتقد أن لديه فرصا أكبر بالحياة، أو لأننا ببساطة لا نمتلك الأدوات الطبية المناسبة."

يذكر أن المعارضة السورية كانت قد تمكنت قبل أيام من كسر الحصار الذي فرضه النظام على مدينة حلب، غير أن المعارك مستمرة حول خط الإمداد الجديد وفي أرجاء أخرى من المدينة التي تتعرض لغارات جوية قاسية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة