Advertise

 
الاثنين، 29 أغسطس، 2016

طائرات تقصف منطقة تسيطر عليها قوات المعارضة بحمص لأول مرة منذ عام

0 comments
 قال سكان والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات يُعتقد إنها سورية قصفت حي الوعر المحاصر في مدينة حمص السورية يوم الأحد، وذلك بعد يوم واحد من إجلاء سكان ومقاتلين من بلدة داريا التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة عند أطراف العاصمة دمشق.

وأضافوا إن 12 غارة جوية على هذا الحي السكني أدت إلى سقوط ما لا يقل عن سبعة قتلى وعشرات الجرحى من المدنيين في آخر منطقة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في مدينة حمص ثالث أكبر مدن سوريا.

وكان هذا ثاني يوم من القصف الجوي فيما يمثل أول غارات من نوعها منذ نحو عام على تلك المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة حيث توصل وجهاء المنطقة في ديسمبر كانون الأول إلى اتفاق مع السلطات تحت رعاية الأمم المتحدة لإجلاء المقاتلين بموجب خطة مرحلية كان من شأنه تعزيز سيطرة الحكومة على المدينة.

وفرض الجيش السوري ومقاتلون موالون للحكومة منذ ذلك الوقت حصارا صارما على الحي. وباستثناء عدة شحنات إنسانية من الأمم المتحدة منعت السلطات دخول معظم إمدادات الطعام والمساعدات إلى الحي.

وقال سكان ومسؤولون محليون إن التصعيد جاء بعد يوم واحد من إخلاء مقاتلي المعارضة بلدة داريا التي كانت المعارضة تسيطر عليها سابقا بعد قصف عنيف وحصار خانق.

ويتهمون الجيش بتصعيد الضغط العسكري على الوعر لإجبار مقاتلى المعارضة على الاستسلام. ويُقدر عدد مقاتلي المعارضة بعدة آلاف في منطقة يقطنها ما لا يقل عن 50 ألف مدني.

وانتقد مسؤولو إغاثة وواشنطن ما يصفونه "بأسلوب الموت جوعا أو الاستسلام" الذي يقولون إن الحكومة السورية وأطراف متحاربة أخرى تستخدمه بشكل أساسي كوسيلة ضد المناطق المحاصرة لاستعادة السيطرة الحكومية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة