Advertise

 
الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

تواصل تداعيات المحاولة الإنقلابية في تركيا: إصدار مرسوم لعزل آلاف الأمنيين والعسكريين والإفراج عن سجناء عاديين لإخلاء مكان للانقلابيين

0 comments

صدرت الحكومة التركية مرسومين يقضيان بعزل آلاف العسكريين والموظفين في جهاز الأمن والقوات المسلحة التركية والمؤسسات الحكومية، وعلى رأسها هيئة تنظيم الاتصالات.

وينص المرسومان اللذان نشرا في الجريدة الرسمية، يوم الأربعاء 17 أغسطس/آب، على عزل 2360 موظفا في المديرية العامة للأمن، و196 عسكريا من القوات المسلحة التركية و196 موظفا من هيئة تنظيم الاتصالات.

كما يقضيان بإغلاق هيئة الاتصالات ومنح رئيس الدولة صلاحية تعيين رئيس للأركان العامة للجيش. كما يتضمن المرسومان قرارا بعزل عدد من الموظفين في الخارجية التركية.

وصدر المرسومان بموجب حالة الطوارئ التي تم إعلانها عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، التي نفذها عسكريون في 15 تموز/يوليو الماضي، وقتل خلالها 246 شخصا، وأصيب أكثر من ألفي شخص بجروح. وتتهم تركيا رجل الدين المعارض الداعية عبد الفتاح غولن بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة، بالرغم من أنه يعيش منذ سنوات عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتلت محاولة الانقلاب حملة اعتقالات وإقالة العديد من القادة العسكريين ومسؤولي الشرطة ورجال القضاء، وتم إقصاء عشرات الآلاف من العاملين في مختلف المؤسسات التركية، وخاصة في مجال التعليم والصحافة.

 وأعلن وزير العدل التركي بكير بوزداغ أن سلطات البلاد ستفرج عن حوالي 38 ألفا من السجناء العاديين في إطار إصلاح يرمي إلى تخفيض عددهم، على خلفية حملة الاعتقالات بعد الانقلاب الفاشل.
وأوضح الوزير التركي في حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أن الإجراء المذكور لا يعتبر عفوا عاما وسيشمل فقط الأشخاص الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية بشأن جرائم ارتكبت قبل 1 يوليو/تموز عام 2016 . وستفرض رقابة على جميع هؤلاء الأشخاص بعد الإفراج عنهم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة