Advertise

 
السبت، 27 أغسطس، 2016

بلغاريا تسلم فرنسا صهر منفذ هجوم "شارلي إيبدو"

0 comments
علن مصدر قضائي فرنسي، أن السلطات البلغارية سلمت مراد حميد صهر شريف كواشي، أحد منفذي الاعتداء على مجلة "شارلي إيبدو" في باريس، إلى فرنسا حيث سيمثل السبت أمام القضاء المكلف مكافحة الإرهاب.

ونقلت وكالة "فرانس برس"، اليوم السبت، عن المصدر القضائي، قوله إن الطالب الفرنسي مراد حميد (20 عاماً) الذي اعتقد المحققون خطأ بأنه شريك للأخوين كواشي بعد اعتداء السابع من يناير/كانون الأول 2015، سلّم إلى فرنسا من قبل السلطات البلغارية بموجب مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن قاض لمكافحة الإرهاب بتهمة "المشاركة في عصابة إرهابية بهدف إعداد أعمال إرهابية".

ووصل حميد الذي يشتبه بأنه أراد الالتحاق بصفوف "الجهاديين" في سورية إلى مطار رواسي الباريسي مساء الجمعة، كما قال مصدر ملاحي.

وكان حميد وصل في 26 يوليو/تموز إلى بلغاريا. وبعد يومين حاول التوجه إلى تركيا التي تشكل بوابة دخول للراغبين في المشاركة في "الجهاد". وقد طردته سلطات هذا البلد ومنعته من دخول أراضيها وتم توقيفه في مركز للاحتجاز في بلغاريا.

وتفيد مذكرة التوقيف الفرنسية، بأنه اتبع طريقاً "شبيهاً بالطريق الذي عادة ما يسلكه المتطوعون الجهاديون الذين يريدون الالتحاق بـتنظيم الجاهلية (داعش)  في سورية أو العراق"، مشيرةً إلى أن "أولى عمليات التدقيق في حاسوبه تكشف أنه اطلع مراراً على مواقع ذات توجه جهادي وعلى علاقة بسورية".

وقد أبلغت مفوضية شارلفيل-ميزيير (شمال شرق) باختفاء مراد حميد مطلع يوليو، من قبل شقيقاته اللواتي أقلقهن أنه أخذ كل أغراضه.

وأكد مراد حميد، الذي تزوجت إحدى شقيقاته من شريف كواشي، أحد منفذي هجوم "شارلي إيبدو"، للمحققين البلغار أنه أراد فقط القيام بـ"رحلة سياحية"، وأن لا علاقة له بتنظيم داعش.

وفي يناير/كانون الثاني 2015، وضع في الحبس على ذمة التحقيق طيلة 48 ساعة في فرنسا غداة الاعتداء على مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة، ثم أخلي سبيله من دون توجيه أي تهمة 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة