Advertise

 
الاثنين، 22 أغسطس، 2016

فك الحصار عن تعز واحتدام المواجهات في عدة جبهات وأهمها صنعاء

0 comments


واصلت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية الاثنين 22 أغسطس/آب غاراتها العنيفة على مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، بعد فك القوات الشرعية جزئيا الحصار عن تعز.

وقال مصدر محلي: "طائرات التحالف شنت غارتين استهدفتا نقطة تفتيش للحوثيين أمام منزل عبدالملك الطيب قائد قوات الأمن المركزي سابقا" في مديرية السدة التبعة لمحافظة إب وسط اليمن، كما استهدفت طائرات التحالف موقعا للحوثيين في مديرية حرض شمال غرب محافظة حجة.

وأكد مصدر محلي: "أن طائرات التحالف استهدفت مزارع منطقة الجر في المديرية بعدة غارات فيما لاتزال تحلق بشكل مستمر".

وشنت طائرات التحالف العربي غارات عنيفة استهدفت مواقع ومعسكرات يسيطر عليها الحوثيون في محافظة الحديدة وجزيرة كمران في البحر الأحمر.

كما استهدفت سلسلة غارات مواقع الحوثيين في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد.

وأكدت مصادر محلية أن الغارات استهدفت محطة للوقود في مديرية الصفراء، والمجمع الحكومي في مدينة صعدة ومواقع مفترضة للحوثيين في مديرية كتاف قرب الحدود مع السعودية.

وفي تعز، شن التحالف مساء الأحد 3 غارات على حي سوفتيل شرقي المدينة مستهدفا تلة تطل على تجمعات سكنية، ما أسفر عن تضرر عشرات المنازل والمباني المجاورة حسب مانقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وتمكنت قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من كسر الحصار المفروض على مدينة تعز جزئيا، حيث استكملت السيطرة على "التبة السوداء في جبهة الضباب"، وحررت "جبل الهان" الاستراتيجي و"تبة المقبانة" و"أكمة الصياحي".

وقال مصدر عسكري إن عناصر الجيش الوطني والجبهة الشعبية تمكنوا من صد هجوم عنيف على المناطق المحيطة بقصر صالة، وكبدوا الحوثيين 6 قتلى بمعارك عنيفة في موقع بيت الصومعة.

في غضون ذلك، أظهر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، مقطعا مصورا يوثق فرار العشرات من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح، بعد معارك عنيفة تجددت الأحد، في جبهة نهم، شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وتمكنت قوات الجيش الشرعي والجبهة الشعبية، بدعم جوي من طيران التحالف العربي المشترك في جبهة نهم، من التقدم نحو صنعاء، حيث تمكنت من السيطرة على موقع البياض المطل على منطقة المدفون القريبة من مركز مديرية نهم.

واستهدفت غارات أخرى معسكر اللواء 62 شمالي صنعاء، إلى جانب استهدافها معسكر ضيوة جنوبي العاصمة اليمنية.

وخلفت المعارك العنيفة 20 قتيلا من الجانبين فيما ذكرت وكالة الأنباء الحكومية نقلا عن متحدث باسم اللجان الشعبية أن 3 من حلفاء الحكومة قتلوا وأصيب آخرون، فيما قتل 17 من جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق بمعارك عنيفة في مديرية نهم شرقي العاصمة.

من جهة أخرى، تحدث إعلام الحوثيين عن مقتل وإصابة العشرات من حلفاء الحكومة المدعومين من قوات التحالف العربي في هذه الجبهة الحساسة بالنسبة لمسار السلام.

وقالت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين إن مقاتلي الجماعة صدوا هجوما للقوات الحكومية باتجاه منطقة "ملح" في مديرية نهم، تحت غطاء جوي من طيران التحالف الذي شن 20 غارة على مناطق متفرقة من المديرية الاستراتيجية الواقعة عند مفترق طرق بين 3 محافظات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة