Advertise

 
السبت، 30 يوليو 2016

اعلام صهيوني: محاولة اغتيال فاشلة لأحد الضباط السوريين

0 comments
 اهتمت مختلف وسائل الإعلام الصهيونية الصادرة اليوم السبت، بالخبر الذي أوردته وكالة أنباء فارس الإيرانية، والتي أشارت فيه إلى محاولة صهيونية فاشلة لاغتيال ضابط كبير في الجيش السوري اسمه "مجيد حيمود".

ونوهت صحيفة "هآرتس" العبرية في تقرير لها، أن محاولة الاغتيال كانت بإطلاق صاروخين من هضبة الجولان المحتلة على القافلة في الجهة المقابلة في سوريا، إلا أن الصاروخين لم يصيبا القافلة ونجا الضابط السوري حيمود من محاولة الاغتيال.

ويشير التلفزيون الصهيوني في تحليل له عن هذه الحادثة إلى أن محاولة اغتيال "حيمود" من الممكن أن تكون محاولة صهيونية للرد على الفشل العسكري للعدو في إسقاط الطائرة دون طيار التي اخترقت هضبة الجولان المحتل من الأراضي السورية.

ومن الواضح، أن المتابعة الصهيونية لهذا الخبر والاهتمام الكبير به، والأهم من هذا التفاعل معه، يؤكد أن هناك الكثير من التساؤلات بشأن هذه العملية السرية، التي تم الكشف عن تفاصيلها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة