Advertise

 
السبت، 16 يوليو، 2016

انقلاب تركيا: تفاصيل متلاحقة

0 comments
شهدت تركيا حالة من الفوضى العارمة، مساء الجمعة، بعد إعلان رئيس رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن "مجموعة صغيرة بالجيش حاولت التمرد"، بينما أعلن الجيش في بيان عبر التلفزيون الرسمي السيطرة على السلطة وفرض الأحكام العرفية.

وفيما يلي أبرز التطورات أولا بأول:

  • وكالة الأناضول نقلا عن وزير الدفاع فكري إيشيك: بيان الجيش عبارة عن قرصنة
  • أردوغان يدعو الشعب إلى الخروج للشوارع والتصدي للجيش 
  • الجيش يعلن عبر التلفزيون الرسمي فرض الأحكام العرفية وحظر التجول
  • الجيش يسيطر على مقر الإذاعة والتلفزيون الرسمي 
  • وزير الخارجية الأمريكي: نأمل في عودة الاستقرار والسلام إلى تركيا سريعا
  • مصادر: تعطل مواقع التواصل الاجتماعي والاتصالات الهاتفية في تركيا 
  • الجيش التركي ينتشر في شوارع أنقرة وإسطنبول 
  • قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن "هناك محاولة تمرد ضد الديمقراطية والإرادة الشعبية.. ولن نسمح بذلك ولن نتنازل عن الديمقراطية أبداً"، متوعدا المجموعة التي وصفها بالصغيرة "بدفع الثمن"، وأضاف: "سنعلم في أقرب وقت هوية الجهة التي قامت بمحاولة التمرد والهدف الذي تتحرك لأجله وندعو شعبنا إلى السكون".

  • أفادت السفارة الأمريكية بأن في أنقرة بأن طائرات يبدو أنها عسكرية حلقت على ارتفاع منخفض فوق أنقرة وإسطنبول لمدة ساعة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة