Advertise

 
الجمعة، 8 يوليو 2016

الكيان الصهيوني تنصتت على فالس ووفده

0 comments


ذكرت صحيفة " L’Express" الفرنسية أن الأمن الصهيوني "عبث" بالهواتف النقالة التابعة لرئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس وأعضاء وفده أثناء زيارتهم الرسمية إلى الكيان الربيع الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الفرنسية بدأت التحقيق في التنصت الصهيوني المحتمل على هواتف أعضاء الوفد الفرنسي، والتي صادرتها الأجهزة الأمنية الصهيونية مؤقتا قبل لقاء جمع فالس ووفده المرافق بمسؤولين صهاينة خلال الزيارة للكيان الغاصب في الفترة 21-24 مايو/أيار الماضي.

وجاء في تقرير الصحيفة أن فالس ومستشاريه لاحظوا أعطالا تشغيلية في عمل هواتفهم بعد أن تسلموها من الأمن الصهيوني في أعقاب اللقاء.

وبعد عودة الوفد الفرنسي إلى وطنه، تم تسليم كافة الهواتف لقسم الأمن الاستخباراتي ووكالة الأمن الوطنية، لإجراء التحقيق في الاختراق المحتمل لأجهزتها.

هذا ونفى مكتب رئيس الوزراء العدو  جملة وتفضيلا ما تحدثت عنه الصحيفة الفرنسية، ورفض أي اتهامات بالتنصت. وجاء في بيان صدر عن المكتب: "لم يحصل شيء من هذا القبيل أبدا. وتعتبر إسرائيل فرنسا صديقا له، وتسلمها المعلومات الاستخباراتية عندما تقتضي الضرورة ذلك، ولا تتجسس عليها".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة