Advertise

 
الأحد، 3 يوليو 2016

سلطات الاحتلال تمنع رفع الاذان في المسجد الابراهيمي 44 وقتا خلال شهر حزيران

0 comments
 استنكر سماحة الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية،قيام الاحتلال كما هو ديدنه كل شهر بمنع رفع الاذان  في المسجد الابراهيمي خلال شهر حزيران المنصرم  44 وقتا  مانعا وحارما اعلاء كملة الله اكبر في مسجد اذن الله ان يرفع ويذكر فيه اسمه في مسعى من الاحتلال لاحلال الطابع اليهودي عليه بشتى الطرق،سواء الاعاقات والمنع للمصلين والحواجز،والتفتيش،ومنع الترميم.معتبرا هذا الإجراء تعديا على حرية العبادة التي كفلتها كافة الشرائع، والقوانين الدولية مطالبا الاحتلال بوقف التدخل بشؤون المسجد .

وقال ان الاحتلال يتلون ويتنوع في أساليبه للنيل من المسجد الإبراهيمي والمرابطين فيه، ويحاول جاهدا لإحكام السيطرة عليه، كما حصل مع العديد من مساجد البلدة القديمة. مضيفا أن قوات الاحتلال تخضع المصلين لعمليات الابتزاز والتفتيش على البوابات الالكترونية والحواجز العسكرية المؤدية للمسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة من مدينة الخليل، وتواصل مضايقتها لهم، موجها دعوته للمواطنين بضرورة التواجد الكبير والمرابطة فيه كل الوقت لتفويت الفرصة على الاحتلال واذرعه التنفيذية.

وقالت ان سلطات الاحتلال ومستوطنيها يمارسون حربا شرسة على المقدسات بلا هوداة، ما يتطلب من الامتين العربية والاسلامية والمجتمع الدولي التدخل العاجل للجم هذه السياسة الصهيونية ووقفها وفضحها في كافة المحافل الدولية والمنابر الاعلامية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة