Advertise

 
الخميس، 30 يونيو، 2016

الديلي تليغراف: الجاهلية ونظام الأسد مسؤولان عن أكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية

0 comments
 
رأت صحيفة "الديلي تليغراف" البريطانية أن "مقاتلي تنظيم "داعش" الذي كان يعرف سابقا بتنظيم دولة الخلافة في العراق والشام استغلوا حالة الفراغ الامني والسياسي في العراق وسوريا بسبب الانتفاضات الشعبية وقاموا عام 2014 باجتياح مساحات واسعة في كلتا الدولتين"، موضحة أن "التنظيم ايضا قام بإزالة الحدود البرية بين الدولتين في اشارة رمزية لعدم اعترافة بها ثم قام بعد ذلك بتصدير نمطه من الوحشية والارهاب في مختلف انحاء العالم حيث تلقى التنظيم المبايعات من جماعات مثل بوكو حرام في نيجيريا وابو سياف في الفلبين وإمارة القوقاز الاسلامية في روسيا".

واعتبرت أن "التنظيم يعد مسؤولا جنبا الى جنب مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد عن قتل الآلاف وتهجير الملايين من ديارهم في سوريا وعن اكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية"، مشيرة إلى أن "التنظيم شن عدة عمليات في مختلف انحاء العالم منها هجمات باريس واسقاط طائرة روسية فوق سيناء وهجوم سوسة في تونس واخيرا الهجوم على ملهى للمثليين في فلوريدا في الولايات المتحدة الاميركية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة