Advertise

 
الأحد، 26 يونيو، 2016

تركيا والكيان يبرمان اتفاق تطبيع بعد قطيعة

0 comments


نشرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية الجمعة 25 حزيران عن جملة من البنود قالت إنه جرى الاتفاق عليها بين الجانبين الصهيوني والتركي في إطار تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأوردت الصحيفة الصهيونية في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني، ملخصا لما تضمنته هذه البنود، حيث يتعهد الطرفان فيها بتطبيع العلاقات بشكل كامل بما يشمل تبادل السفراء والزيارات مع الالتزام بتنسيق الجهود ضمن أطر المنظمات الدولية بما فيها حلف شمال الأطلسي، وهيئة الأمم المتحدة مع التأكيد على عودة التعاون الأمني والاستخباراتي إلى سابق عهده بين البلدين.

وأكدت الصحيفة أن تركيا تنازلت عن شرط رفع الحصار الصهيوني عن قطاع غزة، شريطة تمكين تركيا من نقل كافة المساعدات الإنسانية التي يحتجاها أهالي غزة عبر ميناء أسدود المحتل تحت إشراف الجيش الصهيوني على الميناء ووقوفه على طبيعة المواد التي ينبغي إدخالها بحرا عبر أسدود.

كما جرى الاتفاق على دفع الكيان 21 مليون دولار أمريكي تعويضا لذوي ضحايا سفينة "مرمرة" التركية، وللجرحى الذين أصيبوا خلال اقتحام الجيش الصهيوني السفينة التي كانت تقل عددا من النشطاء الذين حاولوا كسر الحصار عن قطاع غزة.

وبين بنود الاتفاق، أفردت الصحيفة العبرية كذلك، إسقاط تركيا القضايا المرفوعة على الجيش الصهيوني على خلفية حادث سفينة "مرمرة".

كما اتفق الطرفان الصهيوني والتركي على إطلاق المباحثات الرسمية حول مد خط أنابيب للغاز حيث عبرت تركيا عن رغبتها في شراء الغاز الطبيعي من الكيان وتصديره عبر أراضيها للأسواق الأوروبية.

وعلى صعيد قطاع غزة وحركة "حماس"، أكدت الصحيفة أن الجانبين التركي والصهيوني اتفقا على تشييد تركيا محطة لتوليد الكهرباء في قطاع غزة، إضافة إلى محطة لتحلية مياه البحر وبناء مستشفى حديث هناك.

وكشفت الصحيفة عن أن الاتفاق لم يجمل مصير الجنود الصهاينة المعتقلين لدى حركة "حماس" في غزة، في حين عبرت تركيا عن استعدادها لبذل الجهود اللازمة والتوسط بين الكيان و"حماس" لإتمام صفقة تبادل تقضي بإطلاق سراح الأسرى الصهاينة لقاء الإفراج عن دفعة من الأسرى الفلسطينيين المعتقلين لدى الكيان.

وضم الاتفاق التزام تركيا وضمانها كف قادة حركة "حماس" عن أي نشاطات معادية للكيان من داخل تركيا، فيما تنازلت الكيان عن شرط ومطلب طرد قادة "حماس" من تركيا بمن فيهم القيادي في صالح العاروري المقيم في تركيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة