Advertise

 
الخميس، 16 يونيو 2016

جيش الاحتلال يرفض هدم منازل قتلة أبوخضير

0 comments
رفض جيش الاحتلال طلبا تقدم به محامي عائلة الشهيد الطفل محمد أبوخضير من القدس، بهدم منازل المستوطنين الذين أدينوا بقتل محمد وإحراقه قبل عامين، وذلك وفقا لما أفادت به صحيفة معاريف العبرية، صباح اليوم الخميس.

وحسب الصحيفة، فإن الوزارة ردت على الطلب بأن الهجمات التي ينفذها الفلسطينيون ضد الصهاينة كبيرة جدا، مقارنةً بتلك التي يرتكبها الصهاينة ضد الفلسطينيين، "وهذا لا يبرر هدم منازلهم، لأن هناك فرقا في الهجمات التي يرتكبها كل طرف".

وأشارت الصحيفة إلى أن عائلة أبو خضير تدرس تقديم طعن أمام المحكمة العليا في الكيان الصهيوني.

وتعمد قوات الاحتلال لهدم منازل منفذي العمليات الفلسطينية فورا، رغم الانتقادات التي توجهها جهات حقوقية ومنظمات دولية للإجراء، باعتباره عقابا جماعيا.

في المقابل، تصر سلطات الاحتلال مجددا على الامتناع عن اتخاذ هذا الأجراء بحق المستوطنين القتلة، رغم بشاعة جرائمهم التي يتخللها حرق أحيانا، كما حدث مع أبوخضير الذي أحرق حيا، وكما حدث مع عائلة دوابشة التي أحرقت خلال نومها داخل منزلها، ولم يتم حتى الآن الكشف عن مرتكبي هذه الجريمة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة