Advertise

 
الأربعاء، 8 يونيو 2016

مداهمات في المانيا وسويسرا على خلفية تحقيقات في تحطم الطائرة الماليزية

0 comments
شنت السلطات الالمانية والسويسرية مداهمات لمصادرة وثائق، بعد ان علمت ان محققا المانيا خاصا حقق في كارثة تحطم الطائرة الماليزية ام اتش 17، بحسب ما افاد مسؤولون ووسائل اعلام هولندية الثلاثاء.

ومن بين الاشياء التي تمت مصادرتها خلال المداهمات التي جرت الاسبوع الماضي "وثائق مثيرة للغاية" يأمل المحققون الهولنديون في ان تحدد بشكل اكبر الاسباب وراء كارثة تحطم الطائرة في 2014، بحسب صحيفة "دي تلغراف" اليومية.

وقتل جميع من كان على متن الطائرة من ركاب وطاقم وعددهم 298 شخصا غالبيتهم من الهولنديين، عندما اصيبت بصاروخ "بوك" روسي الصنع المضاد للطائرات اثناء تحليقها فوق شرق اوكرانيا في 17 تموز/يوليو 2014.

وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 777 في طريقها من امستردام الى كولالمبور.

وقالت الصحيفة "يحتمل ان يكون من يشتبه بانهم مسؤولون عن اطلاق الصاروخ على الطائرة ام اتش 17 على اتصال" بمكتب المحقق، متحدثة عن طلب هولندي من السلطات السويسرية بتقديم المساعدة.

وطبقا للصحيفة الهولندية فقد تلقى المحقق الخاص نحو 17 مليون يورو (19 مليون دولار) من متبرع غني لم تكشف هويته، للتحقيق في اسباب تحطم الطائرة.

وبدأ المحقق الذي اشارت اليه الصحيفة باسم جوزف ر. تحقيقاته بعد شهرين من الكارثة بعد ان تم وعده مبدئيا بتقاضي 30 مليون يورو.

 وقال المتحدث باسم مكتب الادعاء ويم دي بروين لوكالة فرانس برس "نامل في الحصول على بعض المعلومات عن هذه المسالة. وهذا هو السبب وراء المداهمات". وبعد تفتيش منزل المحقق الخاص في باد شوارتاو في شمال المانيا، تمت مصادرة محتويات صندوق ودائع في بنك في زيوريخ بسويسرا.

وقال دي بروين "لا نعلم تحديدا محتويات الصندوق. ولكن يجب ان يقرر قاض سويسري الان اذا كان يجب تسليم محتويات الصندوق الى مسؤولين هولنديين".

ويجري تحقيق جنائي في هولندا حاليا لتحديد المسؤولين عن اطلاق الصاروخ ومكان اطلاقه رغم ان العديد يعتقدون انه لن يتم اعتقال المسؤولين او محاكمتهم.

ويتوقع ان تصدر اولى النتائج الرسمية للتحقيقات الجنائية بعد الصيف بانتظار الحصول على مزيد من المعلومات من روسيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة