Advertise

 
السبت، 25 يونيو، 2016

المانيا تخشى انسحاب فرنسا من الاتحاد الاوروبي

0 comments
 
نشرت وزارة المالية الالمانية اليوم السبت وثيقة رسمية اعربت فيها من مخاوفها وقلقها الشديد من انسحاب دول اخرى من منظومة الاتحاد الاوروبي.

واعربت الوثيقة الالمانية تحديدا عن خوفها وقلقها من انسحاب فرنسا، هولندا، النمسا، فنلندا، هنغاريا من الاتحاد الاوروبي في اعقاب انسحاب بريطانيا من هذا الاتحاد. ويلتقي الاسبوع القادم زعماء دول الاتحاد الاوروبي لبحث الخطوات والقرارات الواجب اتخاذها في اعقاب القرار البريطاني. وترك القرار البريطاني بصمته الثقيلة على اسواق المالي التي فقدت وفقا للمصادر الاقتصادية 2.1 تريليون دولار حيث فضل المستثمرون في ارجاء العالم الاستثمار في الذهب والين الياباني واسهم "بلو تيشب" فيما الاسهم الاسهم في وول ستريت اكبر انخفاض لها منذ عام 2001 حيث فقد مؤشر "داو جونز" 3:3% من قيمته ومؤشر "نساداك " 4%.

سجلت بورصات باريس وطوكيو خسائر بقيمة 8% و فرانكفورت 7 % فيما خسرت بورصات لندن ونيويورك 3%.

وفي تطور لاحق وقع اكثر من 200 الف بريطاني عريضة تطالب حكومته بإجراء استفتاء جديد عله يعدل الميزان ويبقي على المملكة المتحدة من قوام اوروبا المتحدة لكن وفقا للخبراء لا توقع لمثل هذه الخطوة ان تحدث أي فرق في النتيجة التي اسفر عنها الاستفتاء حيث اقل 51.9% من البريطانيين "لا" للبقاء في الاتحاد الاوروبي مقابل 48.1% قالوا " نعم " لتنسحب بريطاني من الاتحاد بفارق مليون و 300 الف صوت.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة