Advertise

 
الأربعاء، 29 يونيو 2016

تقرير ألماني يكشف عن مخاوف من تعرض أوروبا وألمانيا لاعتداءات إرهابية

0 comments

كشف تقرير سنوي لجهاز الاستخبارات الداخلية الألماني، عن "تفاقم سائر أشكال التطرف في ألمانيا بين يميني ويساري وإسلامي خلال العام 2015".

وأوضح التقرير أن "مشهد اليمين المتطرف، وقدرته على التعبئة وموضوعاته بات جزء لا يتجزأ من الجدل السياسي الدائر في البلاد"، مشيراً إلى أن "هذا الفكر قد تفشى في أوساط المجتمع، الأمر الذي يحدث تحولا خطيرا بالنسبة إلى ألمانيا بماضيها النازي، وما بذلته لمواجهة النازية والتخلص من إرثها المقيت".
ولفت التقرير إلى "مخاوف كبيرة حيال احتمال تعرض أوروبا وألمانيا حصرا، لاعتداءات إرهابية على غرار تلك التي شهدتها باريس وبروكسل".

ورجح التقرير "أن تكون أزمة اللاجئين قد أسهمت في تسلل متطرفين ومجرمي حرب من العراق وسوريا إلى ألمانيا"، لافتا النظر إلى "ثلاثة مصادر تهديد، تتمثل في مجموعات اعتنقت الفكر المتطرف عبر الإنترنت، وفي العائدين من القتال في سوريا، إضافة إلى خلايا نائمة حشدته تنظيمات إرهابية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة