Advertise

 
الجمعة، 3 يونيو، 2016

الجاهلية يعد لتنفيذ ضربات في شهر رمضان شبيهة بهجمات باريس

0 comments


كشفت أوساط لصحيفة "الديار" أن "صيدا ثمينا وقع في يد المخابرات اللبنانية وكشف خلال التحقيق معه ان تنظيم "داعش" اعاد ترتيب هيكليته الامنية على الساحة الداخلية وانشأ مجلس قيادة مصغراً الى جانب مسؤوله العسكري في لبنان المدعو موفق الجربان، وانه يعد لتنفيذ ضربات في شهر رمضان في بيروت شبيهة بالهجمات التي شهدتها باريس وبروكسيل، باستهداف اماكن مكتظة من مطاعم وملاه كما انه ادرج في مخططه تفجير كنائس ثم انتقاؤها عبر بعض الخلايا الانتحارية لاحداث بلبلة امنية واثارة حالة من الفوضى والهلع في العاصمة اللبنانية".

وأوضحت الأوساط أن "اختيار "داعش" للمسرح اللبناني هدفه الاول والاخير التعويض عن خسائره في الساحتين العراقية والسورية وتخفيف الحصار عنه بعدما بات سقوط الفلوجة مسألة وقت بعد احكام الجيش العراقي وقوات العشائر الطوق عليه، اضافة الى ان الهجوم على الرقة السورية معقل التنظيم يشهد عداً عكسياً اثر قيام "قوات سوريا الديمقراطية" وعمودها الفقري الاكراد بمساعدة ضباط وخبراء اميركيين بتحرير بعض البلدات المحيطة بها".

واكدت أن "الخلايا الارهاية المكلفة الضرب في الساحة اللبنانية معظم عناصرها من السوريين الذين سيسارع "داعش" اذا ما نجح مخططه الى اعلان اسمائهم ما يثير غضب اهالي الضحايا لتكون ردة فعلهم كارثية من خلال دفعهم الى مهاجمة مخيمات النزوح وبهذه الطريقة يوجه التنظيم الارهابي رسالة الى الاوروبيين فحواها انه بمقدوره ترحيل النازحين السوريين الى اوروبا عبر الهرب في البحر كون الساحة اللبنانية التي تستضيف مليون ونصف نازح سوري لم تعد آمنة، ولعل اللافت ان واشنطن حذرت اوروبا من هجمات سيشنها "داعش" وفي طليعتها العاصمة الفرنسية باريس".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة