Advertise

 
الثلاثاء، 7 يونيو، 2016

الكيان يسعى للتحالف مع بوتين لكبح جماح حزب الله

0 comments
 
لفتت صحيفة "التايمز" إلى أن "إسرائيل تسعى للتحالف مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكبح جماح "حزب الله"، منطلقة "من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى موسكو اليوم ولقائه ببوتين"، موضحة أن "هذه الزيارة تتزامن مع الذكرى 25 لبدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

ورأت أن "جزءا كبيرا من الاجتماع في موسكو سينصب على ملابسات الحرب الدائرة في سوريا قريبا من الحدود الشمالية الشرقية لإسرائيل، حيث تشارك قوات روسية لدعم الرئيس السوري بشار الأسد"، لافتة الى ان "إسرائيل تخشى من أن يتشجع الرئيس السوري بشار الأسد و"حزب الله" بما حققاه مؤخرا من تقدم في جبهات القتال لشن هجوم أوسع جنوبي سوريا"

ونقلت الصحيفة عن مسؤول صهيوني إن "الروس يأخذون زمام المبادرة في حلب، لكننا لا نتوقع أنهم سيكونون مهتمين بدرعا"، وأشارت الصحيفة الى أن "تقدم "حزب الله" سيعطي لمسلحيه موطئ قدم في مرتفعات الجولان، مما قد يجعلهم في مواجهة مباشرة مع القوات الإسرائيلية المتمركزة هناك، وقد وضعت محاولات سابقة لتسلل مقاتلي "حزب الله" إلى مرتفعات الجولان كلا من إسرائيل و"حزب الله" على حافة مواجهة عسكرية خطرة".

وأشارت الصحيفة إلى أن "نتانياهو يسافر إلى روسيا من دون أن يصحب معه وزير دفاعه الجديد أفيغدور ليبرمان، الذي تولى منصبه الأسبوع الماضي في تغيير وزاري أثار الكثير من الجدل"، مؤكداً إن "ليبرمان، المولود في مولدوفا عندما كانت جزءا من الاتحاد السوفياتي السابق، يمتلك علاقات وثيقة مع بوتين وسبق أن التقاه عدة مرات عندما كان وزيرا للخارجية في الفترة بين 2009  و2012".

واوضحت  أن "نتانياهو سيزور متحفا في موسكو يعرض دبابة إسرائيلية كانت القوات السورية أستولت عليها في حرب لبنان 1982"، قائلة إن "روسيا وافقت على إعادة الدبابة إلى إسرائيل". ونقلت الصحيفة توقعات مسؤولين صهيوني "أن يتم خلال الزيارة توقيع اتفاق بشأن الحقوق التقاعدية لنحو مليون من اليهود الروس الذين هاجروا إلى إسرائيل"، مشيرة إلى أن "الاتفاق سيضاعف عدد الإسرائيليين الذين سيستحقون حقوقا تقاعدية في روسيا إلى 60 ألف شخص".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة