Advertise

 
الاثنين، 6 يونيو 2016

السعودية تعتقل 33 جاسوساً للكيان الصهيوني والنظام الإيراني خلال 3 سنوات

0 comments
كشفت مصادر إعلامية سعودية أمس الأحد، أن السلطات الأمنية والاستخباراتية في المملكة تمكنت خلال ثلاث سنوات من اعتقال 33 جاسوساً للنظام الإيراني والكيان الصهيوني، بينهم 30 سعودياً وإيراني وأفغاني وأردني.

وذكر موقع صحيفة «عكاظ» السعودية أمس أن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية السعودية نجحت خلال الثلاث سنوات الماضية «الفترة من 1431 إلى 1434»، في الكشف عن الجواسيس المرتبطين بتلك الأجهزة الاستخباراتية للبلدين والقبض عليهم وإحالتهم للجهات التحقيقية والعدلية.

وقالت الصحيفة إن جهازي استخبارات الدولتين اتفقا على دعم عناصرهما الجاسوسية داخل السعودية بالأموال نظير المعلومات والتقارير، إضافة إلى إخضاع عدد منهم لدورات تدريبية. 

وطبقاً للصحيفة، وكان يعمل لمصلحة جهاز «الموساد» وافد أردني، فيما كان المتبقون ال32 «30 سعودياً وإيراني وأفغاني» مرتبطين بجهاز المخابرات الإيرانية.

وكان الجواسيس لمصلحة البلدين قد تواصلوا واجتمعوا مع أعضاء كبار في كلتا الدولتين، فالمدان الأردني تراسل مع رئيس الوزراء الصهيوني  آنذاك، فيما اجتمع عدد من المتهمين ال32 المرتبطين بإيران بالمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

وكان القضاء الشرعي عبر المحكمة الجزائية المتخصصة ثبت إدانة المقيم الأردني بمراسلة رئيس الوزراء الصهيوني وتواصله مع مسؤول في الاستخبارات الصهيونية «الموساد» بالصوت والصورة عبر البريد الإلكتروني وإبدائه الموافقة بالذهاب إليهم والتعاون مع استخباراتهم، وتلقيه مبلغاً مالياً منهم من أجل ذلك. وصدر بحقه السجن تسع سنوات، إذ يقضي حالياً محكوميته في السعودية، وشمل الحكم إبعاده عن السعودية بعد انتهاء محكوميته.

وفيما يخص ال32 جاسوساً المرتبطين بالتخابر مع الاستخبارات الإيرانية فلا يزالون يعرضون على القضاء أمام المحكمة الجزائية المتخصصة، إذ تتم حالياً المرحلة الثانية من التقاضي وذلك بعرض المدعي العام أدلته ضد كل متهم من عناصر الشبكة والرد عليها من المتهمين.

وتشمل لوائح التهم الموجهة ضد عناصر الخلية الجاسوسية عدداً من التهم أبرزها تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية بتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري تمس الأمن الوطني للمملكة ووحدة وسلامة أراضيها وقواتها المسلحة وإفشاء سر من أسرار الدفاع، فيما اتهم بعض عناصر الخلية بمقابلتهم خامنئي بالتنسيق مع المخابرات الإيرانية.

واتهموا أيضاً بسعيهم لارتكاب أعمال تخريبية ضد المصالح والمنشآت الاقتصادية والحيوية في المملكة والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة وتفكيك وحدة المجتمع بإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والمذهبية، والقيام بأعمال عدائية ضد المملكة.

كما اتهموا بالخيانة العظمى لبلادهم ومليكهم وأمانتهم لارتباطهم وتخابرهم مع عناصر من المخابرات الإيرانية للقيام بأعمال عدائية ضد المملكة.

واتهموا أيضا بسفر معظمهم إلى إيران ولبنان ومقابلتهم هناك عناصر من المخابرات الإيرانية وتلقيهم دورات عدة لغرض إجادة عملهم التجسسي 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة