Advertise

 
الثلاثاء، 31 مايو، 2016

الطائرات الروسية تقصف المشافي في إدلب

0 comments
 
 قُتِل ما لايقل عن عشرين شخصاً في حصيلة أولية، وأصيب نحو أربعون معظمهم من النساء والأطفال، ليل الإثنين - الثلاثاء، في قصف نفّذته طائرات روسية على مدينة إدلب، شمالي سورية، تركّز معظمه على المستشفيات وأبنية سكنية.

وقال مصدر من الدفاع المدني، في إدلب، لـ"العربي الجديد"، إنّ "ثلاث طائرات روسية استهدفت مدينة إدلب بثماني ضربات جوية، تركّزت على المستشفيات والمناطق السكنية، ممّا أدّى إلى مقتل ما لايقل عن عشرين شخصاً في حصيلة أولية وإصابة أكثر من أربعين، معظمهم من النساء والأطفال، بينما لايزال مصير اثني عشر شخصاً مجهولاً، يُعتقد أنهم قضوا تحت الأنقاض"، وفقاً للمصدر.

وأوضح المصدر، "أنّ عدد القتلى مرشح للارتفاع، بسبب كثرة الإصابات وخطورة بعضها"، لافتاً إلى أنّ، "مشافي المدينة استقبلت الجرحى، فيما تم نقل العديد من الإصابات إلى المستشفيات التركية القريبة، في الوقت الذي ما زالت فيه فرق الدفاع المدني والإنقاذ تبحث عن ناجين تحت الأنقاض".

من جهته، أعلن أحد الأطباء العاملين في مستشفى مدينة إدلب الوطني، "خروج المستشفى عن الخدمة، بسبب استهدافه من قبل الطيران الروسي بصاروخين فراغيين".

وقالت الإدارة المدنية في مدينة إدلب، على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، "إنّها، "علّقت العمل في كافة مؤسساتها بسبب كثافة القصف، حتى يوم السبت القادم، باستثناء مؤسستي الدفاع المدني والإسعاف".

وفي السياق نفسه، ذكرت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب، على صفحتها في "فيسبوك" أنّها، "قرّرت تعطيل العمل التربوي بكافة المدارس و المجمّعات و الدوائر و الأقسام ليومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب ما وصفتها بالهجمة الشرسة على إدلب".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة