Advertise

 
الجمعة، 27 مايو 2016

"الجارديان" تعتذر عن نشر 37 تقريرا و20 مقالا "مفبركا" لصحفي راسلها من القاهرة

0 comments
 قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن مراسلها جوزيف مايتون والذى بدأ عملة فى القاهرة عام 2009، قام بنشر تقارير صحفية مفبركة نشرتها الجريدة على مدى سنوات قبل أن تتحقق من زيفها.
وأضافت الصحيفة، أنه بعد نفي العديد من المصادر لإدلائها بتصريحات فى التقارير التي اعتمد وأرسلها مايتون للصحيفة، وقيام الجارديان بالتأكد من ذلك ، قامت الجريدة بحذف حوالي 13 موضوعا صحفيا كتبها الصحفى للجريدة ولم يمكنها التحقق من مصداقيتها.
وذكرت الجارديان أنها أجرت تحقيقات فى مدى صحة الموضوعات التى نشرها الصحفى فور معرفتها بأن المصادر أنكرت الإدلاء بتلك التصريحات، وأوضحت الجارديان أن مايتون وبعد عمله فى مصر تولى لاحقا تغطية الشؤون الأمريكية.
وقالت الجارديان "عندما عجز مايتون عن تقديم أدلة موثقة على الموضوعات التى يتم التحقق منها في فبراير الماضى، قامت الصحيفة بالاستعانة بمحقق للتأكد من صحة المعلومات التى احتوتها جميع موضوعاته، والتى تصل لحوالي 37 تقرير نشرت في الفترة مابين 2015- 2016، وحوالي 20 مقال رأي في الفترة مابين 2009 و2015".
وذكرت الصحيفة البريطانية أن المحقق وجد أن هناك معلومات مفبركة أو تبدو كذلك، منها قصص عن فعاليتين، قال المنظمون لهما إن مايتون لم يحضرهما، كما أن بعض المصادر التى استعان بها فى موضوعاته الصحفية تعثر الوصول إليهم بسبب عدم وجودهم حتى على شبكة الإنترنت، فى حين نفت بعض المصادر الإدلاء بالتصريحات التى نشرها مايتون فى موضوعاته.
وأوضحت الجارديان أن محرريها تقابلوا مع مايتون مرتين بشكل شخصي وتراسلوا معه عبر البريد الإلكتروني عدة مرات، وأعطوه أكثر من شهر منذ بدء التحقق من المزاعم، وطالبوه بتقديم أدلة على صحة موضوعاته ومقابلاته الصحفية، لكنه رفض الاتهامات بفبركة الموضوعات، ورفض تقديم أدلة واضحة على صحة المعلومات والمصادر التى أوردها فى الموضوعات محل التحقيق.
وتابعت الصحيفة " فى ضوء ما أحاط بالعديد من الموضوعات من اتهامات بالفبركة وعدم التأكد منها" قررت الجارديان أن تحذف 12 تقريرا خبريا وموضوع بقسم الرأي من موقع الصحيفة، كما تم حذف أجزاء من موضوعات أخرى مازالت منشورة للصحفي، للتشكك فى المعلومات أو التصريحات الواردة فيها مع توضيح ذلك، فيما تم ترك القصص التى لم تثر الشبهات كما هي.
وأوضحت رسالة جارديان أنها تتلقي المئات من الأفكار من الصحفيين المستقليين سنويا، وكلهم مطالبين بالالتزام بالقواعد التحريرية للصحيفة، وأنها تقوم بالتحقق من مراعاة تلك الموضوعات مع معاييرها التحريرية التى يستحقها قراء جارديان.
وقالت إن الصحفي كان يكتب بشكل متقطع وكانت موضوعاته تلائم معايير جارديان وتم بناء الثقة، وأنه كان من الصعب اكتشاف التصريحات المفبركة حيث أنها نسبت لأشخاص يصعب التوصل لهم للتحقق منها، وأشارت إلى أنها خلال عملية التحقق من تلك القصص الزائفة طرحت أسئلة من أجل التصرف بشكل مختلف في المستقبل لمنع تكرار الواقعة وتم الاستعانة بشركتين للاستشارات . 
وكانت النصائح هي يجب معرفة معلومات عن المراسل المستقل قبل الاعتماد عليه وثانيا هو التحقق من المناسبات التى تكون المصادر خلالها مجهلة وهل تستحق ذلك لسبب مقنع، وأشارت أنها تريد أن تعتذر لهولاء الأشخاص الذين فهمت كلماتهم بشكل خاطي أو زورت، واعتذرت صحيفة الجارديان للقراء وأكدت الصحيفة أنها ستبذل قصاري جهدها لعدم التفريط في ثقتك.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة