Advertise

 
الأحد، 15 مايو، 2016

ارتفاع قتلى تفجير المكلا الانتحاري باليمن إلى 25

0 comments
قالت مصادر أمنية وطبية محلية إن عدد قتلى تفجير انتحاري أعلن تنظيم الجاهلية (داعش) مسؤوليته عنه واستهدف مجندين جددا في مجمع أمني بمدينة المكلا اليمنية يوم الأحد ارتفع إلى 25 قتيلا.

وأضافت أن مستشفيات المدينة تعالج أيضا 25 جريحا على الأقل أصيبوا في الهجوم.

وهذا ثاني انفجار دموي تشهده المدينة التي كانت معقلا لتنظيم القاعدة قبل أن تتمكن حملة للجيش الشهر الماضي من طرد مقاتلي التنظيم.

ونقلت وكالة أعماق عن بيان لتنظيم الجاهلية (داعش) قوله إن "استشهاديا" فجر نفسه في مبنى تابع لقوات الأمن.

وقال البيان إن أحد أعضاء التنظيم "قام بتفجير حزامه الناسف وسط تجمع لمرتدي عناصر الأمن داخل مبنى(النجدة) في منطقة (فوة) بمدينة المكلا مما أسفر عن هلاك نحو 40 مرتدا وإصابة العشرات."

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من عام ليبسط سيطرته على أراض في الساحل الجنوبي لكن هجوما شنته القوات الحكومية المدعومة من دولة الإمارات أدى إلى طرد مقاتلي القاعدة من معظم هذه الأراضي.

لكن منافسه فرع تنظيم الجاهلية (داعش) في اليمن ظهر العام الماضي وشن عدة هجمات انتحارية على جميع أطراف الصراع الدائر في اليمن.

وتدخلت السعودية والإمارات وغيرهما من الدول العربية في الحرب الأهلية باليمن في مارس آّذار 2015 لدعم الحكومة المعترف بها دوليا التي اضطرت لمغادرة البلاد بعد المكاسب العسكرية التي حققتها حركة الحوثي المدعومة من إيران.

ويخشى التحالف الذي يضم بالأساس دولا خليجية عربية من أن يكون الحوثيون يعملون بالوكالة عن إيران وأدى القتال إلى تقسيم الجيش اليمني ومكن جماعات متشددة من تنفيذ عشرات التفجيرات وعمليات إطلاق النار.

وينظر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم الجاهلية (داعش) إلى التحالف العربي باعتباره ألعوبة بيد الغرب وينظران إلى الحوثيين الشيعة باعتبارهم كفارا يستحقون الموت.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة